الفاف تتوعد المتسببين في أحداث ملعبي حملاوي وزبانة بعقوبات صارمة
صورة: أرشيف
17 أفريل 2018 م.س
م.س
710

فيما قررت وزارة الداخلية تنصيب لجنة تحقيق جراء الانزلاقات الخطيرة

الفاف تتوعد المتسببين في أحداث ملعبي حملاوي وزبانة بعقوبات صارمة

"استفاقتأمس أخيرا الفاف بعد سبات دام أكثر من 72 ساعة وهددت في بيان شديد اللهجة، أنها تدرس ملفَي الأحداث الخطيرة التي عرفتها مباراتي شبيبة القبائل مولودية الجزائر بملعب حملاوي بقسنطينة ضمن نصف نهائي كأس الجمهورية ومولودوية وهران ضد شباب بلوزداد بملعب الشهيد زبانة لحساب الرابطة المحترفة وستصدر في القريب العاجل العقوبات المناسبة.

وأوضحت هيئة خير الدين زطشي أنها تنتظر التقريرَين النهائيَين من قبل محافظا اللقاءَين والسلطات الأمنية لاتخاذ الإجراءات المناسبة، وجاء في بيان الفاف " المكتب الفيدرالي الجديد للفاف ومنذ تنصيبه، جعل محاربة العنف في الملاعب أول مسؤولياته ومن بين التدابير التي اتخذتها الاتحادية، هي توقيف أي مباراة يكون فيها أي إشارة ولو صغيرة لاجتياح أرضية الميدان وهذا في انتظار ترسيم توصيات ندوة تجديد الكرة الجزائرية التي جرت يومي 11 و12 ديسمبر الفارط"، وتأسفت ونددت الإتحادية بالتصرفات غير المسؤولة لبعض المسيرين دون تسميتهم وحملتهم مسؤولية تأجيج الوضع بتصريحاتهم المحرضة للعنف والكراهية بين أنصار الوطن الواحد، كما ناشدت الفاف كل الأندية ومسؤوليها ووسائل الإعلام لمساعدتها على محاربة العنف في الملاعب للحد من هذه الظاهرة، في سياق متصل، قررت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية أول أمس في بيان لها تنصيب لجنة تحقيق للنظر في أسباب عودة ظاهرة العنف في الملاعب وتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات والقرارات للحد منها، وجاء في بيان للوزارة "على إثر الأحداث المؤلمة التي عرفتها ميادين كرة القدم في الآونة الأخيرة وخاصة منها المباراتين اللتين أجريتا بملعبي الشهيد حملاوي بقسنطينة والشهيد أحمد زبانة بوهران، تقرر تنصيب لجنة تحقيق للنظر في أسباب هذه الانزلاقات الخطيرة، وتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات والقرارات  الصارمة للحد من هذه الظاهرة الغريبة عن مجتمعنا".

 

 

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة