أنصار سريع المحمدية: "نلعب بالمحمدية وإلا الانسحاب"
صورة أرشيف
23 ديسمبر 2017 ف.ب
ف.ب
4417

بعد برمجة لقاء الكأس ضد الساورة بمعسكر

أنصار سريع المحمدية: "نلعب بالمحمدية وإلا الانسحاب"

خرج ليلة أول أمس، أنصار سريع المحمدية إلى الشارع احتجاجا على قرار اللجنة المنظمة لكأس الجمهورية والتي برمجت الملعب الذي سيستقبل فيه فريقهم شبيبة الساورة ضمن الدور 32، وبعد أن كانت المقابلة مبرمجة بملعب والي محمد بالمحمدية الذي رفض من طرف لجنة تأهيل الملاعب، حول اللقاء إلى ملعب الوحدة الإفريقية بمعسكر، الأنصار في خرجتهم هتفوا بصوت واحد "الساورة في المحمدية وإلا الانسحاب".من جهة أخرى فإن ملعب الوحدة الإفريقية في حالة تهيئة الأرضية منذ التاسع من شهر ديسمبر والذي لم تكتمل به الأشغال لحد الساعة وبحكم أن المقابلة ستكون يوم 30 ديسمبر فإن الأرضية لن تكون جاهزة بنسبة كبيرة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة