أعشق شوربة الفارميسال والبوراك ...والإصابة منعتني من تحقيق نتائج ايجابية
صورة: أرشيف
06 جوان 2018 حاورته: أمينة توزي
حاورته: أمينة توزي
5674

مخلوف عبد القادر لاعب كرة اليد في برج بعريريج لـ"صوت الأحرار"

أعشق شوربة الفارميسال والبوراك ...والإصابة منعتني من تحقيق نتائج ايجابية

مرحبا عبد القادر، هل يمكن ل كان تعرف بنفسك للقارئ ؟

سلام عليكم أنا مخلوف عبد القادر ( قاديرو) لاعب كرة اليد في برج بعريريج، وكذلك لدى المنتخب الوطني لكرة اليد.

كيف حالك في رمضان؟؟

والله الحمد لله بخير، بالرغم من معاناتي من الإصابة والألم الذي يلازمني.

كيف تقضي يومياتك في رمضان؟

أقضيه مثل بقية الشباب الجزائري ، أفضل أن انهض متأخرا قليلا بعد الظهر أخرج بعض الأحيان لأتجول في السوق لشراء كل ما يلزم البيت، إلى حين وقت أداء صلاة العصر فاغتنم الفرصة ففي كل مرة أصلي في مسجد مختلف من اجل كسب الأجر والثواب، وبعد ذلك اتجه إلى المشفى من أجل علاج إصابتي التي تعرضت لها مؤخرا ، وبعد الانتهاء من جلسة العلاج اتنقل الى باب الواد من اجل شراء الشاربات وقلب اللوز فانا من عشاق شاربات باب الواد، وبعدها أعود إلى المنزل المتواجد في براقي من اجل أخذ قسط من الراحة بتلاوة آيات من القران الكريم، ألى أن يحين موعد الإفطار.

وماذا عن السهرة الرمضانية؟

أنا أفضل قضاء سهرتي في "الحومة " مع بعض الأصدقاء، فأنا أفضل عدم تضييع الوقت في السهر والسمر بل في أداء صلاة التراويح في المسجد، ثم اتجه الى الملعب من اجل التدريب، وبعدها اخذ جلسة علاج بوضع ضمدات على المنطقة المصابة، لكي أتحسن بسرعة والعودة للعب.

هل تصلي التراويح في مسجد معين؟

أنا وبعض من الاصدقاء نصلي التراويح في مسجدنا المحلي وأحيانا في مسجد مجاور، لأن صلاة التراويح تعطينا شعورا مختلفا، وخاصة اذا كان الامام يتمتع بقراء وتلاوة القران بصوت مميز ومن الجميل أن نرى المسلمين يتجمعون للصلاة في هذا الوقت.

هل أنت من النوع الذي "يغلبو" رمضان؟

أجل أنا من النوع الذي يغلبو رمضان لانني بطبيعتي شخص "مقلق" واثير المشاكل أحيانا.

ما هو طبقك المفضل في رمضان؟

أنا من عشاق المأكولات الصحية وخاصة التي توضع في الفرن "قراتان"، إضافة إلى الشوربة فارميسال والبوراك لا يمكن أن أتخيل المائدة بدونهما.

هل تتابع ما يبث على القنوات التلفزيونية وما هو البرنامج الذي أعجبك ؟

صراحة أنا لا أتابع أي برنامج هذه السنة، وأتأسف لبعض برامج القنوات الخاصة التي أقل ما يقال عنها أنها "فارغة "، خصوصا "الكاميرا الخفية"، فترى تهجمات واستفزازات صارخة لا تعير أدنى اهتمام لاحترام المشاهد والمواطن على حد سواء، فإما أن تكون ضحية يستهزأ بمشاعرك ويتم تخويفك أو ترويعك، لكن هناك برنامجين أنا من متتبعيهما وهو فيلم "دقيوس ومقيوس" وكذلك سكاتس "رانا انتيك".

ماهي نشاطاتك في رمضان؟

في ايطار المنافسات مؤخرا خسرنا أمام فريق "gsp "فكثرة الإصابات في الفريق أثرت على أدائنا، الأمر الذي لم يسمح لنا بفرض طريقة لعبنا فوق الميدان كنا نرغب بإحراز لقب جديد في بداية هذا الموسم الرياضي، نحن الآن بصدد التحضير لمباراة النصف النهائي التي ستجرى ضد فريق عين التوتة بملعب الحراش على الساعة الـ 23:30، أتمنى كل التوفيق للفريق وان شاء الله الفوز من نصيبنا.

كلمة أخيرة لقراء جريدة "صوت الأحرار"

لا يفوتني أن أهنئ كل الجزائريين والأمة الإسلامية بحلول شهر رمضان المعظم، أعاده الله علينا أعواما عديدة إن شاء الله، كما أود أن أشكركم كثيرا ومن خلالكم كل طاقم جريدة "صوت الأحرار" على هذه الالتفاتة الطيبة، صح رمضانكم وصح فطوركم.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة