ولد عباس يضبط شروط الترشح لتشريعيات2017
الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس صورة: أرشيف
16 جانفي 2017 محمد سعيدي
محمد سعيدي
1844

الترشح مسموح للجميع ونزاهة المناضل من الأولويات

ولد عباس يضبط شروط الترشح لتشريعيات2017

ضبط الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الدكتور جمال ولد عباس شروط الترشح لتشريعيات 2017، حيث حدد في التعليمة رقم 02 التي أصدر أول أمس مقاييس تهدف إلى ترشيح المناضلين الأكفاء الذين يتمتعون بالمصداقية ويحظون بالقبول لدى القواعد النضالية والأوساط الشعبية في محيطه، كما ركز الأمين العام على عامل النزاهة وبراءة الذمة المالية والالتزام ببرنامج رئيس الجمهورية رئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة.

أصدر الأمين العام للأفلان الدكتور جمال ولد عباس تعليمة خلال اللقاء الذي جمعه بأمناء المحافظات ورؤساء اللجان الانتقالية يحدد فيها شروط ومقاييس الترشح للانتخابات التشريعية لـ2017، وجاء في تعليمة الأمين العام أنه بإمكان أي مناضل تتوفر فيه الشروط إيداع ملف ترشحه لدى القسمة التي بدورها سترفع الملف إلى المحافظة ثم اللجنة الولائية التي ستدرس الملفات وبدورها ستحيلها على اللجنة الوطنية لتحضير الانتخابات التي سترتب القوائم.

وقد ألح الأمين العام على فتح باب الترشح أمام جميع المناضلين دون إقصاء، مشددا على ضرورة تمتع المترشح بالسمعة الطيبة في المجتمع وأن يحظى بقبول شعبي، بالإضافة إلى شرط الكفاءة وبراءة الذمة المالية، معتبرا أيضا الالتزام ببرنامج رئيس الجمهورية رئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة من الشروط الأساسية، مؤكدا أنه من بين الشروط التي يجب أن تتوفر في المترشح الاستقامة في الأوساط الشعبية وحسن الأخلاق وأن لا يكون المترشح مطعون في ذمته المالية.

فقد تضمنت التعليمة تشكيلة اللجنة الولائية المكلفة بالتحضير للانتخابات والتي تضم أعضاء اللجنة المركزية، أعضاء البرلمان بغرفتيه، مكاتب اللجان الانتقالية، رئيس المجلس الولائية، كما تنبثق عنها ثلاث لجان فرعية تتمثل في لجنة اللوجيستيك والتعبئة المادية، لجنة الحملة الانتخابية ولجنة المنازعات ومتابعة مسار الترشيحات.

وفيما يتعلق بعملية جمع الترشيحات، سيتم إنشاء لجنة جمع الترشيحات الولائية تتكون من أعضاء اللجنة المركزية، رؤساء اللجان الانتقالية، مسؤول التنظيم، أعضاء مجلس الأمة وأعضاء المجلس الشعبي الوطني.

وفي ذات التعليمة فإن عضو في اللجنة الذي لديه الرغبة في الترشح هو غير معني بالعضوية فيها، حيث تعمل اللجنة الولائية على جمع الترشيحات وتحضير القائمة الاسمية دون ترتيب وترسل إلى الأمانة العامة وتتأكد من توفر الراغبين في الترشح على الشروط والمقاييس المحددة.

ويشترط على كل راغب في الترشح لعضوية المجلس الشعبي الوطني استفاء الشروط المنصوص عليها في القانون الأساسي للحزب، وكذا المقاييس والمعايير على مستوى القاعدة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة