ولد عباس: ما قاله أويحيى في باريس لا يرقى إلى الشك في وطنيته
الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس صورة: ارشيف
13 نوفمبر 2018 عزيز طواهر
عزيز طواهر
256

دعا إلى تلطيف الجو وتهدئة الوضع

ولد عباس: ما قاله أويحيى في باريس لا يرقى إلى الشك في وطنيته

قلل الامين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، مساء الثلاثاء، من أهمية الجدل حول ما جاء في كلمة الوزير الأول أحمد أويحيى في كلمته خلال تمثيله الجزائر في احتفالية بمئوية هدنة الحرب العالمية الأولى بباريس الأحد الماضي.


وقال جمال ولد عباس على هامش لقائه بوفد من لجنة العدالة والمصالحة في مالي، مساء الثلاثاء، بالمقر المركزي للحزب بالجزائر العاصمة، في رده على سؤال الصحافة حول موقفه من خطاب أويحيى الذي وصف فيه الجزائريين شهداء الحرب العالمية الأولى بـ"القتلى" لدى القائه كلمة ممثلا للجزائر في احتفالية باريس "أنا أعرف أويحيى ولا أشك في في وطنيته، ما قاله كان في كلمة أمام 72 دولة، ولو كان هناك شك في وطنيته لما كلفه رئيس الجمهورية بمهام أخرى بعد هذه المهمة".

ودعا ولد عباس إلى عدم التهويل قائلا "يجب تلطيف الجو وتهدئة الأوضاع". 

وتحاشى جمال ولد عباس بالمقابل الخوض في حرب التصريحات بين الوزير الأول أحمد أويحيى ووزيرالعدل حافظ الأختام الطيب لوح قائلا" لوح وزيرا في حكومة بوتفليقة ولا أويحيى وزيرا اولا في حكومة بوتفليقة، والرئيس بوتفليقة وحده المخول للفصل في الأمر، ولا دخل للأفلان في ذلك".

وفي موضوع اللقاء الذي جمعه بأعضاء من لجنة الحقيقة والعدالة والمصالحة الوطنية المالية، قال الأمين العام للحزب أن تجربة الجزائر في مجال المصالحة، باتت مرجعية وطنية نموذجا يحتذى به في العالم.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة