ولد عباس: شرعية الأفلان التاريخية حقيقة لا تقبل المزايدات
الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس صورة: أرشيف
14 نوفمبر 2017 مجيد. ذ
مجيد. ذ
975

دعا مرشحي الحزب إلى تكثيف العمل الجواري

ولد عباس: شرعية الأفلان التاريخية حقيقة لا تقبل المزايدات

شدد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس على أن الشرعية التاريخية التي يفتخر بها الأفلان حقيقة تاريخية ليست قابلة للمزايدة عليها من أي طرف، فيما دعا الدكتور ولد عباس في سياق آخر مشرحي الحزب إلى تكثيف العمل الجواري خلال ما تبقى من أيام الحملة الانتخابية.


 

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني في تجمع شعبي جهوي نشطه بالقاعة متعددة الرياضات بمركب "الوحدة الإفريقية" بولاية معسكر ضمن الحملة الانتخابية للمحليات المقبلة أن التاريخ يؤكد أن جبهة التحرير الوطني هي من أسست الدولة الجزائرية الثانية عبر بيان 1 

نوفمبر 1954 و قادت الكفاح المسلح ضد الاستعمار طيلة 7 سنوات ونصف كما قادت بناء الدولة و تشييد الاقتصاد منذ الاستقلال إلى يومنا هذا، مضيفا أن هذا الأمر حقيقة تاريخية لا تقبل المزايدة.
ودعا نفس المتحدث مرشحي حزبه في الانتخابات المحلية المقبلة إلى تكثيف العمل الجواري خلال ما تبقى من أيام الحملة الانتخابية معتمدين على ما أنجز لفائدة المواطنين في كل البلديات بفضل برامج التنمية التي خصصها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لكل الولايات والبلديات.
وفي ذات السياق أشار الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني إلى أن ولاية معسكر من بين الولايات التي شهدت نقلة نوعية في كل المجالات خلال السنوات الـ 18 الماضية
التي تولى فيها الرئيس بوتفليقة رئاسة البلاد، حيث نوه الدكتور جمال ولد عباس باستمرار الدولة في التكفل بكل انشغالات المواطنين وتوفيرها التمويل للمشاريع التنموية في كل القطاعات رغم الأزمة الاقتصادية العالمية وهذا بفضل سياسة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي عمد إلى التسديد المسبق للديون الخارجية وإنشاء آليات لتسيير محكم للمداخيل
بالعملة الصعبة عبر صندوق ضبط الإيرادات وغيرها.
وفي نهاية هذا التجمع الشعبي الذي حضره مناضلون من ولايات سعيدة والبيض والنعامة ومعسكر دعا نفس المتحدث المواطنين إلى الخروج بقوة يوم 23 نوفمبر المقبل والتصويت لصالح قوائم حزب جبهة التحرير الوطني الذي قدم خيرة مناضليه لمنافسة الأحزاب الأخرى خلال هذا الاستحقاق الانتخابي الهام على حد تعبير الدكتور ولد عباس.
من جانبهم أكد مرشحو حزب جبهة التحرير الوطني بولاية معسكر دعمهم لبرنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، معتبرين أن القاسم المشترك الذي يجمعهم هو برنامج الرئيس، مجددين حرضهم على الوفاء لرسالة أول نوفمبر، مؤكدين في بيان عقب التجمع الشعبي الذي اشرف عليه الأمين العام للأفلان، تجندهم وراء قيادة الحزب على رأسها الأمين العام الدكتور جمال ولد عباس.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة