ولد عباس: الأفلان يدعم الشراكة وليس الخوصصة
الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس صورة: أرشيف
01 جانفي 2018 خالد. س
خالد. س
125

يلتقي الثلاثاء حداد وسيدي السعيد

ولد عباس: الأفلان يدعم الشراكة وليس الخوصصة

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، الدكتور جمال ولد عباس،بسوق أهراس على ضرورة رفع مستوى وقدرات المنتخبين المحليين لضمان تسيير ناجع للجماعات المحلية.


 

ورافع خلال إشرافه بقاعة المركب الرياضي «باجي مختار» على  افتتاح أشغال دورة تكوينية جهوية للمنتخبين المحليين لحزب جبهة التحرير الوطني  تدوم يومين لولايات عنابة والطارف وسكيكدة وأم البواقي وقالمة وتبسة وسوق  أهراس من أجل ترقية مستوى وقدرات منتخبي تشكيلته السياسية في مجال التحكم في  التسيير الجيد للجماعات المحلية،بما يتماشى- كما قال- ومقتضيات الفترة الراهنة  بكل أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية.

واعتبر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني في نفس السياق أن البلدية هي  الخلية الأساسية للمجتمع وتسييرها يتطلب الخبرة والإطلاع الجيد على  طرق وآليات التسيير الناجع للجماعات المحلية .

ولدى تطرقه للغة الأمازيغية،ذكر الدكتور ولد عباس أن رئيس الجمهورية قام باعتماد هذه اللغة ضمن الدستور الجديد وأصبحت لغة وطنية ورسمية وأعطى تعليمات لتدريسها في المدارس وحتى في الجامعات كما قرر يوم 12 يناير من  كل سنة عطلة مدفوعة الأجر ودعوته الحكومة للإسراع في إنشاء أكاديمية للغة  الأمازيغية،مضيفا في هذا السياق بأن ورقة الأمازيغية استعملت من طرف البعض لـ «خلق  البلبلة في منطقة القبائل».

وقال إن الرئيس بوتفليقة لن يفرط في المؤسسات الاستراتيجية،الدكتور ولد عباس يؤكد

وكشف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الدكتور جمال ولد عباس،خلال اللقاء الذي أشرف عليه أمس مع منتخبي حزبه الشرق بولاية سوق أهراس أنه سيجتمع بالأمين العام للمركزية النقابية عبد المجيد سيدي السعيد ورئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد،الثلاثاء القادم،لبحث ميثاق الشراكة الذي وقعه الوزير الأول أحمد أويحيى مع أطراف الثلاثية الأسبوع الماضي.

وقال الدكتور ولد عباس،إنه سيجتمع بالأمين العام للمركزية النقابية عبد المجيد سيدي السعيد ورئيس «الأفسيو» علي حداد هذا الثلاثاء بمقر الحزب « الأحرار الستة» ، للحديث عن ميثاق الشراكة  بين القطاعين العام والخاص الموقع  الأسبوع الماضي.

وجدد الأمين العام في كلمته أمام منتخبي حزبه بالشرق الجزائري  رفض الأفلان المطلق لخوصصة الشركات والمؤسسات العمومية الإستراتيجية  التي تعتبر خطا أحمر ولا نقاش فيها،مضيفا أنه بلغ موقف الحزب إلى الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين سيدي السعيد خلال مكالمة هاتفية طويلة جمعتهما أول أمس،وكذا رئيس منتدى المؤسسات علي حداد- الذي وصفه بالرجل الوطني والذكي-، خاصة وأنه  تفهم مطلب "الأفلان" وطمأن بعدم وجود خوصصة بل استثمار جزائري جزائري.

وشدد الأمين العام على أن الدستور يحمي القطاع العام الاستراتيجي،وكذا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي لا يمكن أن يفرط في المؤسسات الاستراتيجية والبترول والسكك الحديدية وقطاع السكن والخطوط الجوية.

وأبدى الدكتور ولد عباس تشبثا قويا بموقفه الرافض لأي محاولة للمساس بالشركات التي تمثل السيادة الوطنية، محذرا من اجتياز هذا الخط، الذي وصفه بالخط الأحمر بالنسبة لحزب جبهة التحرير الوطني.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة