وزارة السكن تنفي تحويل مكتتبي "عدل" نحو الترقوي المدعم
صورة: أرشيف
16 سبتمبر 2017 صوت الأحرار
صوت الأحرار
1645

أكدت أن سكنات lpp الجديدة ليست لها أي علاقة بالبرنامج السابق

وزارة السكن تنفي تحويل مكتتبي "عدل" نحو الترقوي المدعم

نفت وزارة السكن والعمران والمدينة، تحويل مكتتبي برنامج السكن في إطار صيغة البيع بالإيجار عدل إلى صيغة الترقوي المدعم، مثلما تداولته بعض وسائل الإعلام. وفي بيان لها، طمأنت الوزارة، عدل، بأن صيغة الترقوي المدعم الجديدة ليست لها أي علاقة ببرنامج عدل المسطر سابقا من قبل رئس الجمهورية، وأن هذا البرنامج سيتواصل إلى غاية أن يتم تسليم آخر سكن مبرمج للمكتتبين.

وأضافت الوزارة بيانها أن "صيغة السكن الترقوي المدعم LPA الذي يعد نمط جديد يتكفل بطالبي السكن ذوي الدخل المتوسط والذي سوف يعاد تفعيله من جديد بميكانيزمات جديدة وأطر قانونية من شأنها حمكتتبيماية المكتتبين في كل مراحل الإنجاز. وأفاد البيان أنه سيتم الحرص على أن يكون الإنجاز غير معرض لأي سبب من شأنه أن يوقف الأشغال، حيث نصبت لهذا الغرض لجنة من المختصين على مستوى الوزارة لدراسية هذه الأطر القانونية. وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت عن تحويل مشاريع عدل2 إلى صيغة الترقوي المدعم، مما أثار موجة من السخط على مواقع التواصل الإجتماعي من طرف مكتتبي برنامج عدل، ليضاف إلى الجدل الذي يدور حول المشاريع المتوقفة بسبب الصعوبات المالية التي تواجهها البلاد.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة