من الطبيعي أن يكون رئيس البرلمان من حزب الأغلبية
الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطنين جمال ولد عباس صورة: أرشيف
17 ماي 2017 ياسمين. ن
ياسمين. ن
2588

اكد تباحثه مع سلال حول الموضوع

من الطبيعي أن يكون رئيس البرلمان من حزب الأغلبية

رحب الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الدكتور جمال  ولد عباس بدخول تشكيلات سياسية جديدة إلى الحكومة من بينها حركة مجتمع السلم، مشترطا ذلك بمواصلة تطبيق برنامج رئيس الجمهورية، وكشف أنه استقبل من طرف الوزير الأول عبد المالك سلال قبل  يومين وذلك في اطار المشاورات المتعلقة بتشكيل الحكومة  القادمة.

وأوضح الدكتور ولد عباس في ندوة صحفية عقب استقباله لسفيري كوريا الشمالية وروسيا، أنه التقى سلال وذلك في اطار المشاورات المتعلقة بتشكيل الحكومة  القادمة، وتحادثا حول الجو العام للبلاد، حيث قال « باركنا  توسيع الحكومة الى تشكيلات سياسية أخرى شرط الالتزام بتطبيق برنامج رئيس  الجمهورية »، أما ما تعلق بحصة الأحزاب من الحقائب الوزارية، فأوضح الأمين العام أنها من صلاحيات رئيس  الجمهورية.

وقال ولد عباس أن حزبه يبارك ويرحب بتوسيع تشكيلة الحكومة الى أحزاب سياسية اخرى بهدف  تطبيق وانجاح برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

كما أعرب عن امله في مشاركة حركة مجتمع السلم في الحكومة القادمة لأن  الحركة لها أفكار وطاقات، وبعد ان أبرز ولد عباس أن البلاد تعيش مرحلة خاصة وتحتاج لمواجهة  التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية أوضح ان تعيين الوزير الأول  والوزراء من صلاحيات رئيس الجمهورية, وهو الأمر كذلك --يضيف --فيما يتعلق  ببقاء الوزراء الحاليين وعودة الوزراء الذين ترشحوا للانتخابات التشريعية الى  الحكومة.

وفي رده عن سؤال أخر يخص الأسماء المتداولة لتولي منصب رئيس المجلس الشعبي  الوطني قال أنه من البديهي والطبيعي ان يكون رئيس البرلمان من حزب الأغلبية  لكن كل الأسماء المتداولة لتولي هذا المنصب عبارة عن إشاعات.

وبعد ان ذكر ان مرشحي حزبه تحصلوا على 164 مقعدا في انتخابات 4 مايو من بينهم 52 امرأة أكد أنه سيعقد اجتماع مع الكتلة البرلمانية بعد اعلان المجلس الدستوري على النتائج النهائية.

ومن جهة أخرى أوضح أيضا ان حزبه تربطه علاقات جيدة مع التجمع الوطني الديمقراطي وهما حزبان يعملان معا لتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية، مضيفا في نفس السياق أن  علاقاته مع الامين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى طيبة و تعود  الى 33 سنة وقد عملنا معا لصالح الدولة وضد الارهاب في ظروف صعبة، مؤكدا ان تحالف حزبه مع التجمع الوطني الديمقراطي موجود وهو حالة طبيعية وبديهية  وسيستمر أيضا.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة