لوبان يهاجم ماكرون ويصفه بمقسم الفرنسيين
جون ماري لوبان صورة: أرشيف
14 سبتمبر 2018 رياض. ب
رياض. ب
398

واصل حماقة الاساءة لرموز الثورة الجزائرية

لوبان يهاجم ماكرون ويصفه بمقسم الفرنسيين

 خرج زعيم الحزب اليميني المتطرف، جون ماري لوبان، عن صمته برد فعل عنيف ضد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ساعات في أعقاب اعلانه اعترافات فرنسا بالوقوف وراء تصفية المناضل ضد الاستعمار وصديق الثورة الجزائرية موريس أودان.


وقال المؤسس والرئيس السابق لحزب الجبهة الوطنية الفرنسي المتطرف، جون ماري لوبان، معلقا على اعترافات الرئيس الفرنسي بأن ماكرون بتصريحاته يرتكب فعلا مقسما للصف الشيوعي.

وتهجم لوبان على الفقيد موريس أودان صديق ثورة الجزائر ضد الاستعمار الفرنسي، كما عاد إلى حماقة حزبه ونهجه السياسي الذي لا يجد مناسبة إلا ويستغلها لاتهام ووصف شهداء ومجاهدي ثورة التحرير المظفرة بـ "الإرهابيين".

ونقلت صحف فرنسية عن لوبان قوله "كان موريس أودان يخفي ارهابيي جبهة التحرير الوطني" في اتهام مرفوض تاريخيا ودوليا وإنسانيا لشهداء ومجاهدي ثورة التحرير المظفرة وهبة الشعب الجزائري بأكمله ضد الاستعمار الفرنسي.

وتساءل هذا السياسي الفرنسي المتفجر بتصريحات الكراهية "ماهي مصلحة رئيس الجمهورية في إعادة فتح الجروح، واستحضار حالة موريس أودان".

وأضاف "إن ماكرون يريد تقسيم الفرنسيين بدلا من جمعهم في مشروع".

للتذكير كان وسائل الاعلام الفرنسي الوازنة قد تحدثت الأربعاء عن إعلان مرتقب للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون باعتراف فرنسا بوقوفها وراء وفاة المناضل الشيوعي موريس أودان وتقديم اعتذارات إلى عائلته.

وموريس أودان من نشطاء الحزب الشيوعي الفرنسي المناضلين ضد الاستعمار وهو من أصدقاء ثورة الجزائر التحريرية وتخلد الجزائر مسيرته ومبادئه بإطلاق اسمه على ساحة بمدينة الجزائر العاصمة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة