البرغوثي: كما انتصر الشعب الجزائري سينتصر الشعب الفلسطيني
صورة: ارشيف
05 نوفمبر 2018 مراسلة خاصة
مراسلة خاصة
165

خاطب الجزائريين من معتقلات الاحتلال

البرغوثي: كما انتصر الشعب الجزائري سينتصر الشعب الفلسطيني

وجه المناضل والقيادي البارز في حركة فتح الفلسطينية، المعتقل في سجون الكيان الصهيوني المحتل، منذ سنة 2002، رسالة إلى الشعب الجزائري، مهنئا بعيد الثورة التحريرية، ومؤكدا عزيمة الفلسطينيين في اقامة دولتهم المستقلة، مستدلا في ذلك بتجربة الشعب الجزائري الجهادية ضد الاستعمار الفرنسي.


وفي ما يلي النص الكامل لرسالة البرغوثي، التي تلقت صوت الأحرار نسخة منها:

بسم الله الرحمن الرحيم

من عتمة وظلام الزنازين، ومن خلف الأسوار والأسلاك الشائكة، في سجون الاستعمار الصهيوني الكولونيالي الاستيطاني، الأبشع والأسوأ في التاريخ الإنساني الحديث، أتوجه إلى الشعب الجزائري العظيم، شعب الشهداء والتضحيات والبطولات، الجزائر الشقيق التوأم لفلسطين، بأسمى آيات العز والكبرياء بالعيد الوطني، مستذكرا ومؤكدا أن ثورة الجزائر الباسلة كانت الملهم للرعيل الأول المؤسس لحركة فتح وللثورة الفلسطينية المعاصرة ولكل الأحرار والمناضلين في هذا العالم، وستظل الجزائر مثالا بارزا وملهما على قدرة الشعوب الحرة على هزيمة الاستعمار مهما بلغت قوته ووحشيته.

وكما انتصر الشعب الجزائري الشقيق سينتصر الشعب الفلسطيني بفضل تضحيات أبناءه وصلابة وإرادة الحياة والحرية في قلوبهم، وكما سقط وانتهى الاستعمار في الجزائر فلن يلقى الاستعمار الصهيوني الكولونيالي إلا الهزيمة ونفس المصير مهما طال الزمن أم قصر. 

مرة أخرى أشد على أياديكم، وأبرق بالتحية للجزائر وشعبها العظيم وإلى أرواح شهدائها وأسراها وجرحاها ومجاهديها الأحرار، واثقا من أن الجزائر التي أكدت دوما أنها مع فلسطين ظالمة أم مظلومة ومهما اشتد العدوان الأمريكي الصهيوني ومهما انشغل العالم والنظام العربي، ستبقى إلى جانب فلسطين وشعبها الصامد المرابط، حتى نيل حريته وعودته واستقلاله. 

تحيا الجزائر تحيا فلسطين

أخوكم

مروان البرغوثي

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة