قطر تستنجد بالجزائر لحل أزمتها الدبلوماسية
صورة: أرشيف
07 جوان 2017  سعاد.ب
 سعاد.ب
1204

وزير خارجيتها يجري اتصالا هاتفيا مع مساهل

قطر تستنجد بالجزائر لحل أزمتها الدبلوماسية

تبحث دولة قطر حاليا عن وساطة لحل أزمتها الدبلوماسية مع جيرانها، حيث أجرى وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اتصالات هاتفية مع بعض الدول من بينها الجزائر لإيجاد حل لأزمتها وإنهاء التوترات الإقليمية، لاسيما وأن الجزائر دعت مجمل البلدان المعنية بانتهاج الحوار كسبيل وحيد لتسوية خلافاتهم التي يمكنها بطبيعة الحال أن تؤثر على العلاقات بين الدول .

تلقى وزير الخارجية عبد القادر مساهل حسبما جاء في بيان للخارجية القطرية مساء أول أمس اتصالا هاتفيا من نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ويأتي ذلك تزامنا مع أزمة قطع العلاقات بين الدوحة وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن والحكومة المؤقتة في ليبيا.

ويبدو أن قطر التي أجرت اتصالاتها الهاتفية مع كل من المغرب تونس والسودان تريد حوارا لحل أزمتها الدبلوماسية بينها وجيرانها ومصر، من بينها الجزائر التي دعت في بيان لها  مجمل البلدان المعنية بانتهاج الحوار كسبيل وحيد لتسوية خلافاتهم التي يمكنها بطبيعة الحال أن تؤثر على العلاقات بين الدول، وحثت على ضرورة التزام مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية  للدول واحترام سيادتها الوطنية في جميع الظروف، مؤكدة على ضرورة استعمال الحكمة  والتحفظ في ظل التحديات الراهنة  على غرار الإرهاب.

وقد  قبلت دولة قطر وساطة الكويت، قائلة إنها تريد الحوار وإنها لن ترد على إجراءات الدول المقاطعة بالمثل، وأوضح وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن أن أمير الدولة الخليجية تميم آل ثاني أرجأ خطابا كان سيوجهه للشعب لمنح الكويت فرصة للعمل على إنهاء التوترات الإقليمية، وقد قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر وجزر المالديف والحكومة المعترف بها دوليا في اليمن، علاقاتها الدبلوماسية مع قطر على خلفية اتهامها بـ»دعم الإرهاب« والتدخل في شؤون دول المنطقة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة