قائمة المهن الشاقة جاهزة وستسلم للحكومة سبتمبر المقبل
صورة: أرشيف
05 أوت 2018 خالد.س
خالد.س
999

العضو القيادي بالمركزية النقابية، أعمر تكجوت يكشف:

قائمة المهن الشاقة جاهزة وستسلم للحكومة سبتمبر المقبل

أعلن العضو القيادي في الاتحاد العام للعمال الجزائريين، أعمر تكجدوت، أن قيادة المركزية النقابية أنهت عملية دراسة ملف المهن الشاقة موضحا أن القائمة جاهزة وستعرض على طاولة الحكومة شهر سبتمبر المقبل من أجل تمحيصها.


تصريحات تاكجوت التي أوردتها، الصحيفة الالكترونية "سبق برس"، أكد فيها أن عملية تحديد الفئات التي تستحق التقاعد المسبق من سنة إلى خمس سنوات تطلبت دراسة دامت سنتين بسبب الظروف التي أحاطت بالملف وتعقد وضعية بعض القطاعات وخصوصية كل مهنة.

وحسب المتحدث، فإن اللجنة عملت منذ البداية على عدم ظلم أي فئة على حساب أخرى، وهو ما تطلب التدريج في نسبة اقتطاع كل مهنة حسب الظروف المحيطة بها، موضحا القائمة شارك في إعدادها أطباء مختصين في طب العمل، وأنها ستسلم شهر سبتمبر المقبل لوزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي من أجل تمحيصها.

وكان الاتحاد العام للعمال الجزائريين، لجأ منذ فترة إلى مطالبة الفدراليات الوطنية النشطة تحت لوائه والتي ترى نفسها بأنها معنية بهذا الملف، تقديم مقترحاتها من أجل دراستها، وهو فعلا ما قامت به عديد الفدراليات بما فيها فدراليات الصحة، التربية والتعليم، المحروقات وغيرها، علما أن بعض الوزراء كانوا قد طمأنوا، في وقت سابق، النقابات النشطة داخل قطاعاتهم بإدراج بعض التخصصات ضمن المهن الشاقة وهو حال قطاع الصحة والتربية الوطنية، وهي تطمينات جاءت بعد الاحتجاجات التي لجأت إليها هذه النقابات.

في سياق متصل، كان وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الأسبق، محمد الغازي، أكد في تصريحات له أن قائمة المهن الشاقة سيتم تحديدها في المراسيم التنفيذية التي ستصدر عقب المصادقة على قانون التقاعد الجديد أي القانون الصادر سنة 2017، لكن تأخر عملية دراسة ملف المهن الشاقة، أخر عملية التجسيد الميداني.

ولا يستبعد في هذا الإطار، أن تتسبب عملية الإعلان عن القطاعات المعنية بالمهن الشاقة في ظهور احتجاجات لقطاعات أخرى ترى نفسها معنية بذلك.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة