فافا ترفع تقريرا للحكومة حول الوضعية الكارثية لمستشفى قسنطينة
رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، فافا سي لخضر ص: أرشيف
19 جوان 2017 قسنطينة: علجية عيش
قسنطينة: علجية عيش
700

بعد زيارة فجائية إلى المرفقة الصحية

فافا ترفع تقريرا للحكومة حول الوضعية الكارثية لمستشفى قسنطينة

قرّرت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان فافا سي لخضر، رفع تقرير شامل للحكومة حول مستشفى ابن باديس بقسنطينة، بعد زيارة فجائية قادتها إلى المستشفى، وقفت خلالها على الوضعية الكارثية التي يعيشها  هذا المرفق الصحي.


وقفت فافا سيد لخضر رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان  خلال  زيارتها الفجائية الأولى  إلى مستشفى ابن باديس قسنطينة، على وضعية مرضى السرطان من الأطفال، وتزامنت الزيارة مع إحياء اليوم العالمي لحقوق الطفل ويوم الطفل الإفريقي، حيث تفقدت عدة مصالح استشفائية بدءًا من  وحدة علاج السرطان بمصلحة طب الأطفال، أين وقفت على الوضعية التي تعيشها المصلحة وما تعانيه من نقائص على كل المستويات لاسيما بالنسبة للتحاليل التي يرسل بعضها إلى المخبر الفرنسية، حيث تأخذ كثير من الوقت و في انتظار الحصول على النتائج يزداد المرض تطورا وتحدث للمريض مضاعفات يصعب تفاديها، خاصة والمصلحة تفتقر إلى ما يسمى بـ: la syntheraphie ، ضف إلى ذلك عدد المرضى الذين يتم استقبالهم من خارج الولاية ، علما أن وحدة علاج السرطان بمصلحة طب الأطفال التي تسع لـ: 25 سرير، ويتواجد بها حاليا 15 مريضا،  يؤطرها 03 أطباء أطفال مختصين في علاج السرطان، وتستقبل أطفالا من خارج الولاية ومن مختلف الأعمار ، بما فيها الرُّضَّع، و قد وقفت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان على حالة رضيع عمره 07 أشهر مصاب بالسرطان.

ولوحظ أن المصلحة تفتقر إلى الأسِرَّة الخاصة بالرضع ومشكل تخزين الأدوية، كما تعيش الوحدة حالة اكتظاظ خاصة يومي الأحد و الخميس، ولقلة الأسِرَّة يضطر الطاقم الطبي جمع المريض مع أمه في سرير واحد، وأحيانا تنام مرافقة المريض على كرسي، دون الحديث عن الانعدام شبه كلي لدورات المياه، في مصلحة تضم ثلاث وحدات، كما أن غياب الماء زاد في تدهور الوضع،  حسب البروفيسور بن شيهب، فإن مستشفى قسنطينة لا يمكنه أن يكون بمستوى الاستقلالية التي  تتميز بها مستشفيات العاصمة، كما وقفت رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان رفقة الوفد المرافق لها  على العديد من المصالح الإستشفائية ألأخرى لاسيما مصلحة الاستعجالات الجراحية والنقائص الموجود فيها، حسب البروفيسور حساني أن  هذه المصلحة نشأت في ظروف صعبة للغاية أيام الإرهاب، مشيرا أن غياب الاستثمار في العنصر البشري وراء تدهور هذه المؤسسة، و ساهم ذلك في تفشي سرقات العتاد الطبي و تحوله إلى القطاع الخاص، وقد تعهدت المتحدثة بدراسة كل المشاكل المطروحة و رفع تقرير شامل إلى  المكتب الدائم للمجلس الذي سينعقد قبل نهاية الأسبوع قبل رفعها إلى الحكومة وكانت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان قد التقت بمدير المستشفى في جلسة مغلقة للوقوف على ما يمكن اتخاذه من إجراءات و رفع مستوى الأداء الطبي بهذه المؤسسة.

وكشفت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، أمس، عن تنظيم ملتقى دولي لدراسة وضعية اللاجئين وطرح مشاكلهم يوم غد بالمدرسة الوطنية للإدارة، يشرف عليه ممثل الأمم المتحدة ومدير مركزي بوزارة الخارجية و رئيس مؤسسة حقوق الإنسان للصحراء الغربية ومسؤولون سامون في الدولة وهذا في إطار الاتفاقية التي صادقت عليه الجزائر لمنع الترحيل القسري للأطفال.

وقالت  رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن المجلس هيئة تراقب و تقدم ملاحظات، ثم ارفعها للمكتب الدائم للمجلس قبل رفعها أمام الحكومة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة