دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم
صورة: أرشيف
22 جويلية 2019 صوت الأحرار
صوت الأحرار
180

من أجل إنجاح الموسم وضمان تأدية المناسك في ظروف عادية

دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم

دعا رئيس شؤون الحجاج بمكة المكرمة محمد  الشيخ، أمس، أعضاء البعثة الجزائرية بمختلف مكوناتها إلى ضرورة التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم من أجل إنجاح الموسم وضمان تأدية المناسك في ظروف عادية.


وأعرب ذات المسؤول خلال اجتماع تنسيقي جمع كافة أعضاء البعثة إلى ضرورة "التجند الدوري لتوفير كل شروط الراحة للحجاج في ظل توافدهم على مكة المكرمة"، معتبرا أن خدمة الحجاج "تعد أمرا مقدسا من طرف كل مكونات البعثة الجزائرية وفق التنظيم الساري المفعول" واصفا "البداية بالموفقة إلى حد بعيد خاصة مع إسكان الوفود الأولى للحجيج".

وبخصوص بعض الإشكالات المطروحة خلال تأدية العمرة بمجرد الحلول بمكة، أوضح الشيخ أن "المرشدين و المرافقين يسهرون على ضمان التأدية في جو عادي".

كما حذر نفس المتحدث كبار السن من التعرض إلى أشعة الشمس خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة التي قد تصل أحيانا إلى 50 درجة مئوية، مشيرا إلى التجند الكامل للفرق الطبية لمتابعة الحجاج لافتا إلى أن وقت الذروة من منتصف النهار إلى ما بعد العصر يقتضي عد المغامرة بصحة الأبدان.

وبشأن الإجراءات المتخذة بخصوص الحجاج المرتبطين بعقود مع الوكالات السياحية، أكد أن هناك "تحسن من عام لآخر مع تسجيل التزام كبير لمعظم الوكالات"، مطالبا الحجاج في هذا الإطار بضرورة "معرفة حقوقهم المدرجة في دفتر الشروط، مشيرا إلى أن هناك مكتب لمتابعة الوكالات السياحية .  

وفي معرض حديثه عن إقامة الحجاج قال الشيخ أن هناك "وفد تحضيري كان قد  جاء إلى البقاع المقدسة من قبل لمعاينة ظروف إقامة الحجاج في الفنادق ووقف على جميع النقائص وتم تداركها".

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة