بوشارب يستقيل من رئاسة المجلس الشعبي الوطني
صورة: أرشيف
03 جويلية 2019 مجيد. ذ
مجيد. ذ
221

تكليف تريش عبد الرزاق بتيسير شؤون الغرفة السفلى

بوشارب يستقيل من رئاسة المجلس الشعبي الوطني

قدم، أمس، معاذ بوشارب استقالته من رئاسة المجلس الشعبي الوطني، حيث تزامن القرار واختتام الدورة العادية للبرلمان، فيما كلف بوشارب محمد موساوجة بتبليغ استقالته لمكتب المجلس، حسب ما أفاد به بيان لهذه المؤسسة التشريعية.


وكان الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني قد طالب في أكثر من مناسبة باستقالة بوشارب من رئاسة البرلمان استجابة لمطالب الحراك الشعبي، حيث عقد مكتب المجلس الشعبي الوطني أمس، اجتماعا برئاسة نائب رئيس المجلس، محمد موساوجة، الذي كلفه معاذ بوشارب بتبليغ استقالته لمكتب المجلس.

وأوضح البيان أنه وبعد أخذ أعضاء المكتب علما بالاستقالة، أقر المكتب  بالإجماع حالة شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني بسبب الاستقالة. وأضاف البيان أنه "وفقا لأحكام المادة 10 من النظام الداخلي، قرر مكتب المجلس إحالة ملف شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني على اللجنة القانونية والإدارية والحريات لإعداد تقرير إثبات الشغور".  

كما قرر مكتب المجلس بالإجماع تكليف نائب الرئيس تربش عبد الرزاق بتسيير شؤون  المجلس إلى غاية انتخاب رئيس جديد. حيث تأتي استقالة بوشارب بعد دعوة 5 رؤساء كتل برلمانية في مقدمتها كتلة الأفلان و4 من نواب رئيس الغرفة التشريعية و 6 رؤساء لجان دائمة لبوشارب بالتعجيل بتقديم استقالته.

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية  بالمجلس الشعبي  الوطني، عبد الحميد سي عفيف، أمس، أنه تقرر تأجيل اختتام دورة  المجلس إلى غاية انتخاب رئيس جديد لهذه الغرفة البرلمانية خلفا لمعاذ بوشارب  الذي قدم استقالته.

وأوضح سي عفيف الذي هو أيضا عضو في اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، أن رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب قدم استقالته صبيحة، أمس، إلى مكتب المجلس وبالتالي تقرر تأجيل جلسة اختتام الدورة، التي كانت مقررة أمس الثلاثاء، إلى غاية انتخاب رئيس جديد للمجلس.

وسيتم تحديد لاحقا تاريخ انعقاد جلسة علنية تخصص لإثبات شغور منصب رئيس  الغرفة السفلى ثم انتخاب رئيس جديد في أجل لا يتعدى 15 يوما- حسب المتحدث.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة