بلعيد أوسعيد: "مسودة الدستور أرضية للنقاش ولا داعي للأحكام المسبقة"
الندوة الصحفية للناطق باسم رئاسة الجمهورية، بلعيد محند أوسعيد صورة: ح.م
13 ماي 2020 رياض. ب/ عزيز. ط
رياض. ب/ عزيز. ط
139

اعتبر الافراج عن المسودة استجابة لطلب فعاليات سياسية

بلعيد أوسعيد: "مسودة الدستور أرضية للنقاش ولا داعي للأحكام المسبقة"

طمأنت رئاسة الجمهورية بعدم وجود أية خلفيات لفتح النقاش حول التعديل الدستوري في هذا الظرف، وأكدت الرئاسة على لسان الوزير المستشار للاتصال، الناطق الرسمي، بلعيد محند اوسعيد، في ندوة صحفية الأربعاء، أن طرح المشروع التمهيدي لتعديل الدستور جاء "استجابة لإلحاح مكرر من بعض الفاعلين السياسيين وممثلي المجتمع المدني".


 ودعا الناطق باسم الرئاسة إلى تفادي ما أسماها "الأحكام المسبقة على خلفيات التوقيت"، ردا على مواقف صدرت عن بعض الأحزاب والشخصيات السياسية الوطنية، فور افراج رئاسة الجمهورية عن مسودة تعدل الدستور.

وكانت بعض الأحزاب وشخصيات سياسية، قد انقدت إطلاق الرئاسة مسودة تعديل الدستور وفتح النقاش حولها في هذا الظرف، المميز بالحجر الصحي الوقائي من "فيروس كورونا".

واشار إلى أن هذا المسعى "يندرج ضمن المطالب الشعبية الداعية إلى التغيير الجذري في نمط الحكم وممارسته على كل المستويات واستعادة هيبة الدولة بدءا بأخلقة الحياة العامة ومكافحة الفساد وتفضيل الكفاءة على الولاء في خدمة الشأن العام".

وجدد المتحدث التذكير بأن المشروع التمهيدي لتعديل الدستور هو "مجرد مسودة لتعديله وهو بمثابة أرضية للنقاش ومنهجية عمل حتى لا ينطلق النقاش من فراغ لا غير.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة