المسيرات المؤيدة لإجراء الانتخابات الرئاسية تتواصل
صورة: ارشيف
10 نوفمبر 2019 ع. م/واج
ع. م/واج
1717

مئات المواطنين يخرجون بسعيدة ورقلة والأغواط

المسيرات المؤيدة لإجراء الانتخابات الرئاسية تتواصل

نظم مئات المواطنين، أمس، بكل من سعيدة، ورقلة والأغواط، مسيرة سلمية كمبادرة تهدف إلى دعم إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل.


تواصلت، أمس، المسيرات المؤيدة لإجراء الانتخابات الرئاسية شهر ديسمبر الداخل، فقد نظمت وقفات لمواطنين بورقلة والأغواط وسعيدة، عبروا فيها عن مساندتهم للاستحقاق الرئاسي، ففي ورقلة شاركت جموع من المواطنين في وقفة مساندة للرئاسيات المقبلة وللجيش الوطني الشعبي نظمت بساحة بلدية ورقلة، ورددوا خلالها شعارات مؤيدة للاستحقاق الرئاسي المقبل، وحاملين لافتات كتبت بها عبارات من بينها  "ورقلة تنتخب" و"استقرار للجزائر إلا بإجراء الانتخابات" و"الجيش حامي الوطن والمواطن" و"جيش شعب خاوة خاوة".  

وبالأغواط  شارك مواطنون وفعاليات مدنية في وقفة داعمة لإجراء الاستحقاق الرئاسي المقبل ومساندة للجيش الوطني الشعبي، ورفع المشاركون في هذه الوقفة التي نظمت بساحة خميستي وسط مدينة الأغواط شعارات من بينها "سكان الأغواط مع تنظيم الانتخابات"  و"الجيش ... الشعب خاوة خاوة"، كما كانت الوقفة فرصة للمشاركين فيها لتثمين جهود أفراد الجيش الوطني الشعبي في مكافحة الإرهاب.

وفي ولاية سعيدة، تضمنت المسيرة التي تشكلت عفويا من مختلف أطياف المجتمع الذين عبروا عن دعمهم وتأييدهم للانتخابات الرئاسية القادمة أملين في أن يحقق هذا الموعد الانتخابي الهام التغيير الذي يتطلع إليه المواطنون، ورفع المتظاهرون بالمناسبة شعارات عديدة منها "الجيش الشعب .. خاوة خاوة" و"الجيش خط أحمر" و" ندعم الانتخابات" و" نعم لإجراء انتخابات رئاسية" والانتخابات المخرج الوحيد للأزمة في الجزائر.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة