المجلس الأعلى للأمن يبقي على نفس تدابير الحجر الصحي والتحضير لما بعد "كورونا"
اجتماع المجلس الأعلى للأمن صورة: ح.م
16 ماي 2020 خالد.س/ واج
خالد.س/ واج
453

في اجتماعه السبت برئاسة تبون:

المجلس الأعلى للأمن يبقي على نفس تدابير الحجر الصحي والتحضير لما بعد "كورونا"

أبقى المجلس الأعلى للأمن في اجتماع له برئاسة رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسحلة، عبد المجيد تبون على تدابير الحجر الصحي القائمة حاليا إلى غاية نهاية الشهر، ودعا إلى توسيع التضامن مع المتضررين، وبدأ التحضير لما بعد (كوفيد-19).


وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية، السبت، "ترأس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وزير الدفاع الوطني، القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم السبت 16 مايو 2020 بمقر رئاسة الجمهورية اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن كرس لتقييم الوضع في البلاد على ضوء التطورات الأخيرة لوباء كوفيد-19.

بهذه المناسبة ذكر رئيس الجمهورية بالإجراءات التي سبق اتخاذها عل المستوى الوطني و التي أثبتت نجاعتها مؤكدا أنه من المهم الإبقاء عليها نهاية هذا الشهر الفضيل و عيد الفطر.

ودعا الجميع إلى التحلي بروح المسؤولية وضرورة الحفاظ على درجة عالية من اليقظة بهدف ضمان أمن الجميع.

كما استمع المجلس الأعلى للأمن إلى تقرير قدمه السيد الوزير الأول حول اجلاء الرعايا الجزائريين العالقين بالخارج بسبب غلق الفضاءات الجوية الدولية.

وفي هذا الصدد أعطى رئيس الجمهورية تعليمات للتكفل بشكل منسق يتم من خلاله مراعاة الظروف الخاصة بكل مجموعة مواطنين مع ضرورة احترام القواعد الصحية خلال هذه العمليات.

و أمر تبون بهذه المناسبة أعضاء المجلس الأعلى للأمن بالشروع في العمل بدءا من الآن على إعداد مخطط عمل لمرحلة ما بعد كوفيد-19 مع مراعاة مختلف الأبعاد الصحية والاقتصادية والاجتماعية.

كما شدد رئيس الجمهورية بشكل خاص على أهمية التضامن مع الذين تضرروا كثيرا بفعل آثار هذه الجائحة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة