الرئيس بوتفليقة يدعو إلى انتهاج سلوك اقتصادي طموح
رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة صورة: أرشيف
25 فيفري 2018 خالد.س/ واج
خالد.س/ واج
347

في رسالة بمناسبة ذكرى تأميم المحروقات

الرئيس بوتفليقة يدعو إلى انتهاج سلوك اقتصادي طموح

دعا رئيس الـجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، الى "انتهاج سلوك اقتصادي طموح يحدوه الحس الوطني" من أجل عصرنة الصناعة الوطنية المحلية و تعزيز الـمؤسسات العمومية والخاصة.
وقال بوتفليقة، السبت في رسالة قرأها نيابة عنه وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح بولاية وهران، بمناسبة إحياء ذكرى تأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين وتأميم الـمحروقات، أنه "لا ينبغي للشبيبة أن تنظر، من الآن فصاعدا إلى مستقبلها من زاوية تقلبات أسعار النفط" مشيرا في هذا الإطار إلى ضرورة أن "نستخلص ما يجب من العبر ونعيد النظر في الاختلالات الهيكلية لاقتصادنا التي كانت سببا في شدة تأذينا من الأزمة التي اعترت الأسواق النفطية منذ سنة 2014.

وتابع قائلا: "لقد أوعزت للحكومة أن تُقَدِّرُ للرهانات قدرها وأن تحدد الـمحاور الكبرى لـمسعى مهيكل على الـمدى الطويل قصد تحديث النسيج الصناعي والارتقاء به إلى مستوى الـمقاييس الدولية في مجال التنافسية والامتياز التكنولوجي".

وقال بوتفليقة، أنه يتعين على الحكومة أن تتصرف بـ "عمق" في الحَوْكَمَة الاقتصادية لهياكل الدولة والـمؤسسات العمومية وتوفير شروط التناسق للـمسارات الصناعية.

وأضاف الرئيس في رسالته،" يجب تشجيع المتعاملين على مواصلة تنمية قطاع السياحة، حتى يصبح مصدرا لا يستهان به من الإرادات الخارجية، الذي تعزز بلادنا."، معتبرا أن قطاع السياحة هو قطاع واعد يتيح لشباب فرصة العمل، كما دع الحكومة للسهر على ترقية الانتاج الوطني، من خلال تأمين الشروط الكفيلة بتحسين جودة المنتوج الوطني، وكذا انتهاج سلوك اقتصادي طموح، لحماية البلاد، وتأسيس منهج سليم لتحقيق النسيج الوطني الصناعي.

وأضاف رئيس الجمهورية، "على القطاع العمومي التجاري أن يضطلع بدور الـمحرك في هذه الدينامية "، كما يتعين في نفس الوقت تشجيع القطاع الخاص وجعله يستفيد من إجراءات التحفيز على الاستثمار والابتكار، موضحا أنه "بذلك سنقلص من هشاشتنا أمام التقلبات الطارئة للأسواق النفطية ونجعل من الثروة الـمتمثلة في الـمحروقات أداة حقيقية لتنمية بلادنا". 

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة