الرئاسة تشرع في توزيع مشروع تعديل الدستور ومناقشته
صورة: أرشيف
07 ماي 2020 رياض. ب
رياض. ب
171

اعتبرت الوثيقة مجرد مقترحات تمهيدية ومنهجية

الرئاسة تشرع في توزيع مشروع تعديل الدستور ومناقشته

شرعت رئاسة الجمهورية، الخميس، في توزيع مسودة المشروع التمهيدي لتعديل الدستور، نزولا عند رغبة الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني.


 ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن رسالة رئيس الجمهورية الموجهة للأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، والمؤسسات الإعلامية، أن مشروع التعديل عبارة عن "أرضية للنقاش" و"منهجية عمل" من أجل تزويد الامة بدستور "توافقي يستجيب لتطلعات الشعب". 

وجاء في الرسالة أنه "تبعا لما التزم به السيد رئيس الجمهورية خلال الحملة الانتخابية لرئاسيات الثاني عشر ديسمبر 2019 بشأن تعديل الدستور، بادر مباشرة بعد انتخابه بتكليف لجنة من الخبراء لصياغة مقترحات لإعداد مشروع دستور توافقي يكون في مستوى تطلعات المواطنين المعبر عنها خلال مسيرات الحراك الشعبي الأصلي المبارك".

وأوضحت رسالة الرئاسة المرفقة ممسودة تعديل الدستور أن توزيع هذا المشروع التمهيدي كان قد "تأجل بسبب أزمة كوفيد-19 التي لا تسمح بتنظيم مناقشة عمومية لكن أمام رغبة العديد من الشركاء السياسيين ومنظمات المجتمع المدني والنقابات والشخصيات الوطنية لاستغلال شهر رمضان المبارك وفرصة الحجر الصحي للاطلاع عليه، ارتأى رئيس الجمهورية تلبية طلبهم بتوزيعه"، داعيا الى "مناقشته واثرائه مع مراعاة الاجراءات الوقائية لمكافحة انتشار كورونا فيروس".

وجاء في الرسالة أن هذا المشروع التمهيدي "ليس سوى مجرد مسودة لتعديل الدستور تعديلا شاملا وعميقا و هو بمثابة أرضية للنقاش لا غير، ومنهجية عمل ارتأى السيد الرئيس اتباعها، حتى لا ينطلق النقاش من فراغ، بل يرتكز على وثيقة معدة من طرف نخبة من كبار اساتذة القانون".

وتضمنت الوثيقة مقترحات لجنة الخبراء وتحتوي ستة محاور هي "الحقوق الاساسية والحريات العامة"، "تعزيز الفصل بين السلطات وتوازنها" و"السلطة القضائية" و"المحكمة الدستورية" و"الشفافية، الوقاية من الفساد ومكافحته" و"السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات".

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة