الجيش يقضي على ارهابيين خطيرين ويلقي القبض على آخربجيجل
صورة: أرشيف
23 أكتوير 2017 حسناء. ب
حسناء. ب
968

فيما تم توقيف إرهابي خطير بباتنة

الجيش يقضي على ارهابيين خطيرين ويلقي القبض على آخربجيجل

تمكّنت مفارز للجيش الوطني الشعبي المقحمة في مكافحة بقايا الارهاب الدّولي ببلادنا، صبيحة أمس، من القضاء على ارهابيين مسلّحين خطيرين، إثر كمين محكم قرب بلديّة سلمى بن زياد بدائرة العوانة بولاية جيجل، وإلقاء القبض على آخر بباتنة، مؤكّدة بذلك اليقظة والاستعداد الدائمين لوحداتنا في دحض كل محاولات المساس بأمن واستقرار البلاد.


أفاد بيان لوزارة الدّفاع الوطني تحوز "صوت الأحرار" نسخة منه، أنّه في إطار مكافحة الإرهاب وإثر كمين محكم قرب بلدية سلمى بن زياد، بدائرة العوانة ولاية جيجل بالناحية العسكرية الخامسة، قضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي صباح أمس، على إرهابيين خطيرين وضبطت مسدسين رشاشين من نوع كلاشنيكوف وأربعة مخازن ذخيرة مملوءة.
وألقت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، أمس بالعوانة، القبض، على إرهابي بحوزته مسدسا آليا، وذلك على إثر عملية نوعية مكنت أيضا من كشف مأوى للإرهابيين به 4 نساء وطفل رضيعي حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.
وأوضح ذات المصدر أنه مواصلة للعملية النوعية التي نفذتها قواتنا المسلحة بالعوانة ولاية جيجل، ألقت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، القي القبض من خلالها على إرهابي بحوزته مسدسا آليا، فيما مكنت العملية من كشف مأوى للإرهابيين به أربع نساء وطفل رضيع.
وتابع البيان أن حصيلة هذه العمليات التي لا تزال متواصلة ترتفع إلى القضاء على إرهابيين بولاية جيجل والقبض على اثنين آخرين بكل من باتنة وجيجل واسترجاع ثلاث مسدسات رشاشة ومسدس آلي وكمية من الذخيرة.
وتأتي هذه العملية النوعية والتي لا تزال متواصلة، حسب بيان وزارة الدّفاع الوطني، بعد تلك المحققة صباح نفس اليوم بباتنة والتي مكنت من إلقاء القبض على إرهابي خطير، لتعزز النتائج الإيجابية التي تحققها قوات الجيش الوطني الشعبي، وتؤكد اليقظة والاستعداد الدائمين لوحداتنا في دحض كل محاولات المساس بأمن واستقرار البلاد، حيث ألقت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، صباح أمس، بأريس، ولاية باتنة بالناحية العسكرية الخامسة، القبض على الإرهابي الخطير "خ. الشافعي" المدعو "أبو الخطاب"، وضبطت لديه مسدسا رشاشا من نوع كلاشنيكوف وثلاثة مخازن ذخيرة مملوءة وقنبلة يدوية.
وأوضح بيان وزارة الدّفاع الوطني أنّ الإرهابي الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1998، كان ينشط كمسؤول عن مجموعة إرهابية، وفي نفس السياق، كشفت مفرزة أخرى للجيش الوطني الشعبي بجيجل مخبأ يحوي كمية معتبرة من المواد الغذائية والأدوية، وهي العمليات النوعية التي قادتها مفارز الجيش الوطني الشعبي في إطار مكافحة بقايا الارهاب الدّولي ببلادنا، باحترافية عالية مباشرة عقب كشف وتدمير مفرزة أخرى، خلال عملية بحث وتمشيط ببومرداس بالناحية العسكرية الأولى، مخبأ للإرهابيين، وكذا توقيف بفضل الاستغلال الجيد للمعلومات، 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من عين الدفلى بالناحية العسكرية الأولى وغليزان بالناحية العسكرية الثانية، فيما كشفت ودمرت مفارز أخرى بكل من سكيكدة وباتنة بالناحية الخامسة، قنبلة تقليدية الصنع و"كازمة" تحوي كميات من الأفرشة والألبسة وأغراض مختلفة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة