الجيش يتدخّل لفكّ العزلة عن المواطنين جرّاء التساقط الكثيف للثلوج
صورة: أارشيف
05 ديسمبر 2017 حسناء. ب
حسناء. ب
19

فتح طرقا مقطوعة وأنقذ أشخاصا عالقين بأربع ولايات

الجيش يتدخّل لفكّ العزلة عن المواطنين جرّاء التساقط الكثيف للثلوج

 تواصل مفارز من الجيش الوطني الشعبي بالقطاعات العملياتية لتيزي وزو والبويرة وسكيكدة وجيجل، عملها في إطار مهامها الإنسانية، على خلفية تساقط أمطار غزيرة والثّلوج، بفكّ العزلة عن المناطق المتضرّرة، فتح عدة طرقات مغلقة وتقديم العون والمساعدة لمواطنين عالقين بفعل التساقط المستمر للثلوج.


 

وأكّد بيان لوزارة الدّفاع الوطني تلقّت "صوت الأحرار" نسخة منه، أنّ العملية التضامنية جاءت تنفيذا لتعليمات الفريق نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي المتعلقة بالتدخل السريع للوحدات المرابطة في المناطق التي شهدت اضطرابات جوية هذا الأسبوع، وفي إطار المهام الإنسانية للجيش الوطني الشعبي، حيث قامت مفارز بالقطاعات العملياتية لتيزي وزو والبويرة بالناحية العسكرية الأولى وسكيكدة وجيجل بالناحية العسكرية الخامسة، بالتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقط الثلوج.

في ذات السياق، قام أفراد الجيش الوطني الشعبي، حسب بيان وزارة الدّفاع الوطني، بفتح عدة طرقات مغلقة وتقديم العون والمساعدة لمواطنين عالقين بفعل التساقط المستمر للثلوج، مضيفا أنّ " قيادة الجيش الوطني الشعبي تؤكد الاستعداد الدائم والجاهزية التامة لمختلف الوحدات للتدخل في مثل هذه الحالات لفتح الطرقات وفك العزلة وتقديم الدعم والعون والتضامن مع المواطنين في المناطق المتضررة، من خلال تسخير الإمكانات البشرية والآليات والوسائل المناسبة".

يذكر أنّ وحدات الجيش الوطني الشّعبي سبق وأن تدخّلت، بداية السنة الجارية، على مستوى عديد المناطق اثر تضرّرها من الثلوج والاضطرابات الجويّة، وذلك في إطار عملها الانساني الدّؤوب، بينها التدخل على مستوى مناطق الاربعاء ناثيراثن، ذراع الميزان وتاخوخت، بتيزي وزو بالناحية العسكرية الأولى، وكذا مناطق بولاية قسنطينة بالناحية العسكرية الخامسة، بهدف مساعدة السكّان وفك العزلة عن مناطق غطتها الثلوج، إثر التقلبات الجوية التي عرفتها، فصل الشتاء المنصرم، عدّة مناطق، وقد قام أفراد الجيش الوطني الشعبي بفتح عدة طرقات مغلقة ومساعدة مواطنين عالقين بفعل التساقط المستمر للثلوج.

إلى ذلك، تدخّلت، الشتاء المنصرم، وحدات الجيش الوطني الشّعبي، على مستوى منطقتي إبودرارن وتاخوخت، بهدف فك العزلة عن مناطق حاصرتها الثلوج إثر التقلبات الجوية التي عرفتها المنطقة، وقام أفراد الجيش الوطني الشعبي بفتح عدة طرقات مغلقة ومساعدة مواطنين عالقين بفعل التساقط المستمر للثلوج.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة