الأفلان يثمن قرار "الأفسيو" الانضمام لـ "الجبهة الشعبية"
لأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، الدكتور جمال ولد عباس صورة: أرشيف
09 سبتمبر 2018 مجيد. ذ
مجيد. ذ
203

لقاء تشاوري مرتقب يجمع الدكتور ولد عباس وعلي حداد

الأفلان يثمن قرار "الأفسيو" الانضمام لـ "الجبهة الشعبية"

ثمن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الدكتور جمال ولد عباس قرار رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد، الانضمام لمبادرة "الجبهة الشعبية"، التي بادر بها الأفلان، استجابة لنداء الرئيس بوتفليقة من اجل مواجهة مختلف التحديات التي تواجهها البلاد.


بعث الدكتور ولد عباس برسالة شكر إلى رئيس منتدى "الأفسيو"، عرفانا على انضمام هذا التكتل الاقتصادي إلى المبادرة التي طرحها حزب جبهة التحرير الوطني، والتف حولها العديد من الأحزاب والمنظمات، استجابة للنداء الذي كان توجه به رئيس الجمهورية بمناسبة الاحتفالات بذكرى 20 أوت.

وكان علي حداد قد أكد في تصريح إعلامي سابق بأن "الأفسيو" قد قرر الانضمام إلى مبادرة "الجبهة الشعبية الصلبة" التي دعا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إليها بمناسبة يوم المجاهد 20 أوت  من أجل مواجهة مختلف التحديات التي تواجهها البلاد، معتبرا المبادرة تتماشى ومواقف المنتدى منذ تأسيسه الداعمة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

وجاء في برقية التهنئة التي بعث بها الأمين العام للأفلان لرئيس منتدى "الأفسيو" "يسعدني أن إليكم أصالة عن نفسي ونيابة عن أعضاء المكتب السياسي وكافة إطارات الحزب ومناضليه بأحر التهاني عن انضمامكم إلى الجبهة الشعبية الصلبة التي دعا إلى تشكيلها رئيس الجمهورية بمناسبة اليوم الوطني للمجاهد للمساهمة مع القوى الوطنية الحية في الحفاظ على أمن الجزائر واستقرارها"، كما أعرب الدكتور ولد عباس عن ارتياحه مناشدة "الأفسيو" الرئيس بوتفليقة من أجل الاستمرار في قيادة البلاد خلال المرحلة القادمة.

وكان الأمين العام للأفلان ومن خلال برقية التهنئة قد وجه الدعوة لرئيس منتدى رؤساء المؤسسات، لتنظيم لقاء تشاوري حول مبادرة الجبهة الشعبية، حيث من المرتقب أن يعقد لقاء مرتقب يجمع الأمين العام للأفلان الدكتور جمال ولد عباس ورئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد بمقر الأفلان  الأحرار الستة" للإعلان الرسمي عن انضمام "الأفسيو" لـ  "لجبهة الشعبية".

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة