الأفلان والأرندي سيعملان اليد في اليد لمساندة مرشحهما الرئيس بوتفليقة
صورة: أرشيف
01 أوت 2018 خالد. س
خالد. س
239

خلال لقاء جمعهما حول رئاسيات 2019، ولد عباس وأويحيى يؤكدان

الأفلان والأرندي سيعملان اليد في اليد لمساندة مرشحهما الرئيس بوتفليقة

شكل موضوع الانتخابات الرئاسية لسنة 2019، محور لقاء جمع مساء أول أمس، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، الدكتور جمال ولد عباس، بالوزير الأول والأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى، وخلال اللقاء الذي جرى بمقر الوزارة الأولى، تطرق الجانبان إلى موضوع رئاسيات 2019، حيث أكد المسؤولان الحزبيان أنهما سيعملان اليد في اليد لمساندة مرشحهما عبد العزيز بوتفليقة "حتى يكونا سندا قويا له في حال ما استجاب لهذا المطلب" وأعلنا في ذات السياق عن لقاء آخر سيجمعهما رفقة الأحزاب المساندة للرئيس بوتفليقة، كما تناول أحمد أويحيى، بصفته وزيرا أول، مع ولد عباس الأوضاع الراهنة في البلاد، حيث شددا على ظهور بوادر لتحسنها على شتى الأصعدة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة