أحزاب التحالف الرئاسي تلتقي يوم 18 نوفمبر بمقر الأفلان
صورة: صوت الاحرار
10 نوفمبر 2018 مجيد. ذ
مجيد. ذ
89

بعد أن قرّرت إضفاء الطابع الرسمي في دعم الرئيس بوتفليقة

أحزاب التحالف الرئاسي تلتقي يوم 18 نوفمبر بمقر الأفلان

تلتقي في الـ 18 من هذا الشهر بمقر حزب جبهة التحرير الوطني "الأحرار الستة" أحزاب التحالف الرئاسي لرسم الإستراتيجية المستقبلية حول الرهانات السياسية التي تنتظرها البلاد، خاصة فيما يتعلق برئاسيات 2019، وذلك بعد أن قررت إضفاء الطابع الرسمي لعلاقتها في إطار تحالف لدعم رئيس الجمهورية.


كثفت أحزاب التحالف الرئاسي "الأفلان، الأرندي، تاج والأمبيا" من لقاءاتها، فبعد الاجتماع الذي خصص لمشروع قانون المالية الذي تم عرضه مؤخرا على لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني التي شرعت في استقبال ممثلي مختلف القطاعات المعنية، كان للأحزاب الأربعة لقاء الأربعاء الماضي تقرر خلاله إضفاء الطابع الرسمي لعلاقتها في إطار تحالف لدعم رئيس الجمهورية، قبل أن تتفق على عق لقاء جديد يوم 18 نوفمبر الجاري لرسم الإستراتيجية المستقبلية حول المسائل ذات القوائم المشتركة.

وكانت الأحزاب الأربعة للتحالف الرئاسي قد عقدت الأربعاء المنصرم في مقر رئاسة الحكومة اجتماعا تنسيقيا تقرر خلاله إضفاء الطابع الرسمي على علاقتهم في إطار تحالف دعم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تحسبا للرئاسيات المقبلة.

وجاء في بيان توج الاجتماع أن " السادة جمال ولد عباس، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني وأحمد أويحيى الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي وعمار غول رئيس  حزب تجمع أمل الجزائر "تاج" وعمارة بن يونس رئيس الحركة الشعبية الجزائرية قد عقدوا يوم 7 نوفمبر 2018 اجتماعا تنسيقيا بين أحزاب الأغلبية الرئاسية.

وأضاف ذات البيان بأنه "وبعد تحليل الوضع السياسي للبلاد، وتحسبا للانتخابات الرئاسية المقبلة، قرر الأحزاب الأربعة إضفاء الطابع الرسمي على علاقاتهما في إطار تحالف دعم لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة".

يذكر أن قادة أحزاب التحالف الرئاسي قد دعت رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لاستكمال المسيرة ومواصلة الإنجازات المحققة على جميع الأصعدة "السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتعزيز الأمن والاستقرار في البلاد" ، حيث أشادت بالمكاسب التي حققتها البلاد منذ اعتلاء الرئيس بوتفليقة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة