مجلس الشيوخ البرازيلي يقرر محاكمة الرئيسة ديلما روسيف
الرئيسة البرازلية، ديلما روسيف صورة: أرشيف
10 أوت 2016 بن عكروف فهيمة/ وكالات
بن عكروف فهيمة/ وكالات
2163

تزامنا مع  دورة العاب  الاولمبية   

مجلس الشيوخ البرازيلي يقرر محاكمة الرئيسة ديلما روسيف

صوت مجلس الشيوخ البرازيلي، اليوم، على إجراء محاكمة إقالة للرئيسة ديلما روسيف وهي عملية يمكن أن تؤدي إلى إقصائها نهائيا عن الرئاسة بعد انتهاء دورة الألعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو.

اصفرت مناقشات المجلس الشيوعي على التصويت بالأغلبية عن تأييدهم لمحاكمة روسيف التي علقت مهامها الرئاسية مؤقتا في ماي المنصرم بتهمة التلاعب بالحسابات العامة حيث صوت 59 من أعضاء المجلس على محاكمة روسيف، مقابل 21 عارضوا القرار.

وهذه هي المرحلة ما قبل الأخيرة من عملية سياسية طويلة بدأت قبل أشهر في برازيليا. وبعد تصويت أجرته لجنة خاصة من أعضاء مجلس الشيوخ الخميس الماضي، صوت المجلس باكمله في جلسة عامة.

ولم يكن خصوم الرئيسة اليسارية للبرازيل بحاجة لأكثر من أغلبية بسيطة من اصوات 81 عضوا في مجلس الشيوخ، للدفع باتجاه إقالة الخليفة السياسية للرئيس السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا مهندس فوز البرازيل بتنظيم دورة الألعاب الاولمبية الجارية حاليا.

توالت ردود الفعل البرازلية بعد قرار المجلس حيث قال السناتور الويسيو نونيس الذي ينتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي البرازيلي أن "الرئيسة تزداد عزلة، والحزب الاشتراكي الديمقراطي البرازيلي هو اكبر الأحزاب المعارضة لحزب العمال اليساري الذي تنتمي إليه روسيف.

وقال السيناتور نونيس "لا اشك للحظة في أن التصويت في الحكم النهائي سيكون لمصلحة الإقالة"،إما في معسكر روسيف، فقد اعترفت فانيسا غراتسيوتين العضو في مجلس الشيوخ، بالهزيمة مسبقا. وقالت آسفة "سيحققون ذلك ببعض السهولة".

بعد هذه المرحلة الجديدة، يفترض ان تبدأ محاكمة روسيف في 25 أوت المقبل، اي بعد أربعة أيام من انتهاء دورة الألعاب الاولمبية. وستجري المحاكمة التي يفترض أن تستمر خمسة أيام، أمام مجلس الشيوخ برئاسة رئيس المحكمة العليا.قانونيا، قضت النيابة البرازيلية بان روسيف محقة جزئيا إذ أن الإجراءات المالية التي تؤخذ عليها لا تشكل جرائم.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة