الاحتلال الإسرائيلي يفرج عن الفتاة الفلسطينية نور التميمي
أعوان الاحتلال من حول نور التميمي أثناء الافراج عنها صورة: وكالات
05 جانفي 2018 وكالات
وكالات
9351

بعد تدخل محاموها بكفالة مالية

الاحتلال الإسرائيلي يفرج عن الفتاة الفلسطينية نور التميمي

أخلت السلطات الإسرائيلية في ساعة مبكرة من فجر اليوم الجمعة، سبيل الفتاة نور التميمي (21عاما) ابنة عم الطفلة عهد التميمي(16 عامًا)، بكفالة مالية.


 

وقال ناجي التميمي (والد نور) للأناضول، إن السلطات الإسرائيلية أخلت سبيل أبنته بعد دفع كفالة مالية قدرها 5 الاف شيكل (1400دولار)، وبكفالة محاميتها لحين استكمال محاكمتها.

وأشار إلى أنه يتوجب على أبنته الحضور أسبوعيا إلى مركز شرطة إسرائيلية للتوقيع.

وكانت محكمة عوفر العسكرية قد رفضت أمس الخميس، استئنافا قدمته النيابة العسكرية، على قرار بالإفراج عن نور.

والإثنين الماضي، قبلت المحكمة الإفراج عن "نور" بكفالة مالية قدرها خمسة الآف شيكل، وبكفالة محاميتها، وأمهلت النيابة العامة 20 ساعة للاستئناف.

وقدمت النيابة العسكرية الإسرائيلية، الثلاثاء، استئنافاً على قرار الإفراج عن نور، وهو ما رفضته المحكمة أمس. 

وكانت محكمة عوفر العسكرية قد مددت، الإثنين الماضي، اعتقال الطفلة عهد التميمي ووالدتها ناريمان (40 عاما)، المتهمتان بذات قضية "نور"، 8 أيام لـ"استكمال التحقيق معهما".

واعتقلت القوات الإسرائيلية عهد فجر يوم 19 ديسمبر/كانون أول الماضي، بعد انتشار مقطع فيديو يظهرها وهي تطرد جنديين إسرائيليين من ساحة بيتها في قرية النبي صالح، شمالي رام الله.

وبين مقطع الفيديو عهد وهي تركل أحد جنود الاحتلال بقدمها، وترفع يدها لتصفع وجهه من دون أن تصله؛ ما أثار غضب المتابعين للمشهد في إسرائيل، والذين اعتبروا ذلك "إهانة لجيشهم".

وعلى خلفية ذلك، تعهد وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بالقبض على الطفلة الفلسطينية ومعاقبتها، ومعاقبة كل من ظهر معها في الفيديو وهو يقاوم جنوده. 

وبالفعل قامت قوة كبيرة باعتقال عهد من منزلها، قبل أن تعتقل في اليوم ذاته والدتها ناريمان أثناء محاولتها زيارة ابنتها أول أيام احتجازها.

وفي اليوم الثاني 20 ديسمبر، اعتقلت القوات الإسرائيلية نور، لظهورها في مقطع الفيديو ذاته، وهي تقاوم القوات الإسرائيلية.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة