«الصدر» يدعو «الأسد» للتنحي
مقتدى الصدر صورة: أرشيف
08 أفريل 2017 وكالات
وكالات
14149

تطورات الوضع بشأن سورية

«الصدر» يدعو «الأسد» للتنحي

دعا زعيم التيار الصدري العراقي، مقتدى الصدر، اليوم السبت، رئيس النظام السورى بشار الأسد إلى التنحي عن الحكم، متهمًا الولايات المتحدة بأنها تكيل بمكيالين، بعد قصفها مطار الشعيرات بمدينة حمص.وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الصدر في بيان له:  "من الإنصاف أن يقدم الرئيس السوري بشار الأسد الاستقالة، وأن يتنحى عن الحكم حبا بسوريا وليجنبها ويلات الحروب وسيطرة الإرهابيين".ورأى البيان أن في غضون ذلك تَطَفُّل أميركا العسكري في دمشق لن يكون مجديا، فهي كانت أعلنت قصفها تنظيم الدولة في العراق، وما زال الإرهاب عليها، وأن تدخلها لم يكن مجديًا على الإطلاق".
وتابع إذا أرادت أمريكا أن تكون راعية للسلام فعليها أن تدعم الحوار، وإنقاذ الشعوب في كل المناطق، سواء في أراضي دولة فِلَسْطِينِ الْمُحْتَلَّةُ أو بورما أو البحرين وغيرها".ودعا الصدر الجميع -بما فيهم روسيا والفصائل المسلحة- إلى الانسحاب العسكري من دمشق ليتولى الشعب السوري زمام الأمور.
ويأتي موقف الصدر بعد يوم من استهداف القوات الأمريكية مطار الشعيرات العسكري بمحافظة حمص (وسط البلاد) بصواريخ توماهوك.وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل واشنطن إن تحركها ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ ردا على مصرع أكثر من مئة مدني، وإصابة أكثر من خمسمئة أغلبهم من الأطفال باختناق، في حَمْلَة بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام على بلدة خان شيخون بريف إدلب (شمالي دمشق).وفي سياق ذي صلة، وصف رئيس الحكومة الإيرانية حسن روحاني الهجوم الأميركي على دمشق بالاعتداء على دولة مستقلة، وأوضح أنه تم من دون أي مبرر قانوني سواء من الأمم المتحدة أو حتى من الكونغرس الأميركي، وأشار إلى أن الهجوم يخدم مصالح من أسماهم الإرهابيين، ويفند ما تدعيه الإدارة الأميركية بعملها على محاربة الإرهاب.
ودعا الرئيس الإيراني إلى تشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في الهجوم الكيميائي على خان شيخون السورية، ومعرفة مصدر الأسلحة الكيميائية التي استعملت في الهجوم ومن استعملها.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة