"الضربات التي استهدفت مطار التيفور السوري تشكل تطورا خطيرا"
صورة: أرشيف
09 أفريل 2018 ق.و
ق.و
6472

وزير الخارجية الروسي يؤكد:

"الضربات التي استهدفت مطار التيفور السوري تشكل تطورا خطيرا"

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف،اليوم الاثنين،أن الضربات التي استهدفت مطار "التيفور" السوري فجر اليوم شكل "تطورا خطيرا في ظل وجود لاعبين لم يدعوهم أحد إلى سوريا،ولديهم أهداف معلنة وغير معلنة"، وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي، أن "ما وقع هدفه القيام بحملة شاملة تستهدف الحكومة السورية، وكذلك موسكو وإيران،نظرا لأن البلدين يدعمان معا دمشق".
و قال إن العسكريين الروس في سوريا "حذروا مرارا وتكرارا من وجود تحضيرات للقيام باستفزازات هدفها اتهام دمشق باستخدام مواد كيميائية سامة ضد المدنيين".
و أعرب رئيس الدبلوماسية الروسية عن استغرابه "كيف استطاع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب،ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون،بهذه السرعة،تبادل الأدلة على استخدام الرئيس السوري بشار الأسد للأسلحة الكيميائية"و قال لافروف، إن الخبراء الروس وممثلي الهلال الأحمر السوري، لم يجدوا هناك أي أثر لاستخدام الكلور وأي غازات أخرى".
وفيما يتعلق بتهديدات الرئيس الامريكي دولاند ترامب،بأن واشنطن لا تستثني توجيه ضربة ضد سوريا،قال لافروف، إن "الجنود الروس ردوا على هذه التهديدات بالفعل بأنه لدينا التزامات مع الحكومة السورية الشرعية، ونحن موجودون في هذا البلد بطلب من دولة عضو في منظمة الأمم المتحدة" وكانت وزارة الدفاع الروسية، قد ذكرت في وقت سابق إن الغارة الجوية على مطار "التيفور" السوري، شنت من قبل مقاتلتين إسرائيليتين من طراز "إف-15"، موضحة أن "3 صواريخ وصلت إلى الهدف، بينما تم اعتراض 5 منها".
كانت وسائل إعلام سورية قد أعلنت اليوم ، عن سقوط قتلى وجرحى جراء تعرض قاعدة "تيفور" العسكرية الجوية لهجوم صاروخي.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة