"نبض في الصحراء" تظاهرة فنية تجمع فنانون أجانب في تاغيت
صورة: ارشيف
13 سبتمبر 2020 ك. ك
ك. ك
59

تصبو إلى إنتاج عمل فني مشترك

"نبض في الصحراء" تظاهرة فنية تجمع فنانون أجانب في تاغيت

يجتمع زهاء 25 فنانا موسيقيا من سبع دول أفريقية بمعية الولايات المتحدة الأمريكية، ضمن لقاء فني دولي يجمل عنوان "نبض في الصحراء" برئاسة الفنان بوزيدي قائد الفرقة الموسيقية الجزائرية "فريكيا سبيريت"، وذلك ابتداء من تاريخ 08 إلى 28 فيفري المقبل، بمدينة تاغيت بولاية بشار، بغية إنتاج عمل فني مشترك بين القارة السمراء وأمريكا.


التظاهرة ستشهد على مدار ثلاثة أسابيع مشاركة إلى جانب الفنان بوزيدي، كوكبة من المختصين الفنيين على غرار دومينيكا فوساتي وهيلي سيبرام، لاكتشاف التقاليد الموسيقية للمهاجرين السود، الذين سافروا من أفريقيا إلى أمريكا ثم العودة مجددا إلى أفريقيا، حيث سيركز الفنانون المشاركون بصفة خاصة على عناصر هذه التقاليد الفنية وارتباطاتها بالموسيقي بشمال أفريقيا القديمة والمعاصرة التي أحدثت قوة ثقافية تقوم على المرونة والإبداع والدعم المتبادل، كما تسعى هذه التظاهرة الفنية إلى إنتاج عمل فني مشترك وأصيل وتطوير شبكة عالمية من المبادرات الموسيقية الملتزمة مدنيا.

وتتضمن أجندة هذه المبادرة الفنية الدولية "وان بيت صاهارا" أو "نبض في الصحراء" عدة نشاطات فنية وموسيقية لمدة ستة أيام من الفعاليات العامة والنشاطات الاجتماعية بكل من تاغيت وبشار والجزائر العاصمة، إذ هي موجهة لمختلف الجماهير لإظهار الروابط التاريخية والحديثة بين البلدان الثمانية المشاركة، علاوة على تنشيط المشاركين لورشات عمل مجتمعية مع الشباب الموهوب بالمنطقة وتطوير استراتيجية قابلة للتطبيق في مجتمعاتهم الأصلية، وفقا للشروح المقدمة.

وستتعلق الورشات المجتمعية المنظمة مع الشباب الموهوب بولاية بشار بمنطقة "تاغيت" الصحراوية، أين سيقوم الموسيقيون بالعزف بدور المسنين وذلك موازاة مع تنظيم لقاءات تكوينية حول موسيقى وغناء الأطفال، بالإضافة إلى تنظيم "شارع موسيقي" بهدف إخراج أستوديو التسجيل من خلف الجدران وإدخاله بالمقابل في المجتمع.

ويعكف القائمون على هذه التظاهرة تنظيمها في ظروف وقائية ووفقا لتطورات الوضعية الوبائية لجائحة "كورونا-كوفيد19" على الصعيد الدولي.

للتذكير، فان اللقاء ينظم بمبادرة من القسم الأمريكي للشؤون التربوية والثقافية وهي من إنتاج "صوت الأمة"، وبالتنسيق مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر ووزارة الثقافة وبدعم إضافي من سفارات الولايات المتحدة الأمريكية بكل من ليبيا ومالي وموريتانيا والمغرب والنيجر وتونس.

وتم فتح باب المشاركة في هذه التظاهرة الدولية منذ شهر أوت الفارط، وتواصلت إلى غاية 07 من شهر سبتمبر الجاري، كما فتحت باب المشاركة على كافة الموسيقيين والأصوات الفنية الملتزمين مدنيا والذين تتراوح أعمارهم ما بين 19 إلى 35 سنة، مع الإشارة إلى أن المداولات ستكون اعتبارا من تاريخ 07 أكتوبر من طرف لجنة تتشكل من مهنيين والأعضاء في برنامج "وان بيت".

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة