مؤرخ فرنسي يدعو إلى نصب تمثال الأمير عبد القادر في باريس
صورة: أرشيف
10 سبتمبر 2017 ع.م
ع.م
14295

بعد أيام من دعوات نزع تماثيل الجنرال بيجو

مؤرخ فرنسي يدعو إلى نصب تمثال الأمير عبد القادر في باريس

دعا المؤرخ الفرنسي والمختص في الاستعمار الان روتشيو في مقال صحفي إلى نصب تمثال للأمير عبد القادر بباريس تخليدا لذكرى هذا الرمز من رموز المقاومة الوطنية ضد الاستعمار.

بعد أيام عن دعوة الجامعي الفرنسي اولييفي لوكور قراندميزون لنزع تماثيل الجنرال بيجوبفرنسا التي تعد "إهانة مستمرة لتحرر الشعوب عامة والجزائريين خاصة" كتب الان روتشيوفي مقاله الصادر على موقع اوريون 21 أن جريدة الاخبار التي كان يسيرها فيكتور باروكان صديق ايزابيل ايبرهاردتي الناطقة الرسمية باسم التيار المدافع للاهالي في الجزائر شنت سنة 1909 حملة لنصب تمثال تمجيدا  للأمير عبد القادر الذي أصبح آنذاك رمزا لمصالحة ممكنة بين السلطة المسيطرة والمسيطر عليه.

وبعد تماثيل بيجوودوق اومال ودولامورسياري قال باروكان نطالب بنصب تمثال الأمير عبد القادر لتزيين الساحة العمومية.

وذكر الان روتشيوصاحب كتاب الحنين إلى الجزائر: القصة اللامنتهية للمنظمة  المسلحة السرية انه خلال نفس السنة (1909) لقيت الفكرة بفرنسا دعم كل من بول  بورداري وفريق مجلة انديجان (الأهالي) ولكن مع الأسف لم يتم تجسيدها مستشهدا  بنص للاكاديمي هنري دوموذارلانت يعود إلى سنوات 1930 كان يتساءل فيه دون ذكر اسم الأمير عبد القادر "لماذا لا نقوم بنصب تمثال لأهالي شمال إفريقيا الذين وافتهم المنية وهم يدافعون عن وطنهم ضدنا؟".

 وقد قام عمدة مدينة باريس السابق بارتران دولانوي سنة 2006 بتدشين ساحة الأمير عبد القادر الواقعة بحي جاردان دي بلانت في المقاطعة الخامسة غير بعيد عن المسجد الكبير لباريس.

 واعتبر المؤرخ الذي يشرف على إعداد موسوعة حول الاستعمار الفرنسي صدر الجزء الاول منها في فبراير الفارط انه اذا ما استمر المدافعون المستميتون عن  "الحصيلة الايجابية"  للاستعمار الفرنسي في الإصرار على إبقاء تمثال الجنرال بيج وعلى التراب الفرنسيي لنكون من انصار دي موذارلانت ونكرر نداء هذا الكاتب ونطلق دعوة لنصب تمثال تخليدا لذكرى الامير عبد القادر في هذه وسط الساحة الباريسية.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة