نغم عذب بنكهة المالوف في ثالث سهرة رمضانية
صورة: أرشيف
29 ماي 2018 أمينة توزي
أمينة توزي
1420

المهرجان الوطني للموسيقى والأغنية الحضرية بعنابة

نغم عذب بنكهة المالوف في ثالث سهرة رمضانية

عاد المهرجان الوطني للموسيقى والأغنية الحضرية بعنابة ليلة الأحد إلى الاثنين بالجمهور إلى النغم العذب والأصيل حيث تجاوب بقوة مع الأداء الممتع لمجموعة من المطربين صنعوا سهرة مريحة بنكهة أغنية المالوف العريقة.


وبوفاء للألحان والأوزان ونوبات هذا الموروث الفني الأصيل كان للفنان فاتح روانة من مدينة سكيكدة حضورا متميزا من خلال أداء ممتع لوصلات المالوف العريقة التي رافقتها زغاريد تحيي الأداء الراقي لهذا الفنان الذي غنى أيضا وأمتع الجمهور بأغاني مالوفية خفيفة بإيقاعات راقصة من بينها "خرجوا بالمحارم" و"دلوح الغرام" و "ادي بريتي".

من جهتها كانت أغنية المالوف العنابي حاضرة في السهرة الثالثة لهذا المهرجان بأداء مميز لكل من سليم شافي وجمال مواكي وحليم مقران الذين توالوا طيلة السهرة وغنوا في أجواء احتفالية امتزجت فيها بكل عفوية رقصات الشباب بآخرين متقدمين في السن.

ويسجل في سهرات المهرجان الوطني للموسيقى والأغنية الحضرية حضور معتبر للجمهور وخاصة العائلات التي أصبحت وفية لهذا الموعد الفني والثقافي الذي يتزامن مع شهر رمضان ويتجدد هذه السنة في طبعته الثالثة عشرةن ويشارك في تنشيط سهرات هذه الطبعة من المهرجان الوطني للموسيقى والأغنية الحضرية 23 فنانا وجمعية ثقافية في مختلف الطبوع الفنية الأندلسية إلى جانب الأغنية العصرية والتراثية الجزائرية يمثلون عدة ولايات من الوطن، وينظم المهرجان الوطني للموسيقى والأغنية الحضرية بقاعة المسرح الجهوي عز الدين مجوبي بوسط مدينة عنابة من طرف محافظة المهرجان وبالتنسيق مع مديرية الثقافة.

وبالموازاة مع السهرات المبرمجة بقاعة المسرح الجهوي تعيش العديد من بلديات ولاية عنابة على وقع التنشيط الفني الرمضاني من خلال سهرات فنية ينشطها فنانون شباب في المالوف والشعبي والأغنية الجزائرية التراثية الخفيفة.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة