"حسدونا"لاحياء التراث الموسيقي الجزائري
غلاف أغنية "حسدونا" للمطرب محمد رباح صورة: ح.م
05 فيفري 2018 سهيلة بن حامة
سهيلة بن حامة
7757

محمد رباح يكشف لـ"صوت الاحرار" عن جديده

"حسدونا"لاحياء التراث الموسيقي الجزائري

كشف الفنان محمد رباح لـ"صوت الاحرار "عن جديده الذي سينزل هذا الأسبوع الى الاسواق وهو عبارة عن ألبوم غنائي خاص بالافراح يضم 15 أغنية اختار له عنوان"حسدونا "وهو عمل مخصص بشكل كامل للأغاني والموسيقى من التراث، بمثابة ثمرة أبحاث تحيي مختلف الطبوع التي تزخر بها الموسيقى الجزاىرية على غرار الطبع العاصمي، المالوف والرأي فضلا عن بعض الأغاني في الطبع المغربي الذي صار مطلوب من طرف العائلات الجزائرية خصوصا الأ فراح.


وحسب الفنان محمد رباح فان ألبوم "حسدونا" يضم أغنية من تأليفه بعنوان "فرحو بِنَا "خاصة بالافراح ويأتي هذا العمل الفني من انتاج دي زاد موزيك بمساهمة دي جي سكور.

وعن اختياره لهذه الألوان الموسيقية أكد أنها مقاطع غنائية تسترجع ذوق عشاقها خاصة العائلات ليشاركها أفراحها يضيف محدثنا الذي أحيا العديدمن الافراح وأصبح محبوب الأعراس لأدائه للأغاني التي تحمل كلمات نظيفة و ألحان تتماشى وهذه المناسبات.

وبخصوص الطبع العاصيمي ،المالوف ،الرأي والمغربي أكد أنها أنواع غنائية فرضت نفسها منذ سنوات وأضحت الطبق الغنائي المفضل لدى الجزائريين وهي الألوان التي تضمنها ألبومه "حسدونا" الذي سيصدر هذا الأسبوع في الأسواق متمنيا أن يحقق نجاحا.

وذكر الفنان محمد رباح أن هذا الألبوم يأتي ليعزز الجهود المبذولة للمحافظة على التراث الشعري والموسيقي الذي تزخر به الجزائر، وتتميز الأغاني التي يحملها هذا العمل الغنائي العديد من الأجيال من خلال الكلمات التي تثمن الحياة الاجتماعية،الثقافية والفنية.

للأشارة ،تحمل اجندة محمد رباح العديد من المواعيد الفنية من خلال مشاركته في الحفلات و الاعراس داخل و خارج الْوَطَن ، حَيْث كانت اخر محطة فنية له بكندا اين احيا حفلا فنيا و شارك أبناء جالياتنا هناك أفراحها.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة