عبد الوهاب بحري: "انتظروني في "مائة في المائة ‎أندلسي"
الفنان عبد الوهاب بحري صورة: أرشيف
19 ماي 2019 حاورته: سهيلة بن حامة
 حاورته: سهيلة بن حامة
4712

في حوار مع "صوت الأحرار"

عبد الوهاب بحري: "انتظروني في "مائة في المائة ‎أندلسي"

إستطاع الفنان عبد الوهاب بحري أن يثبت حضوره في الساحة الفنية الجزائرية مؤخراً، حيث ذاع صيته لدى محبي الفن الأندلسي العريق الذي يمزج فيه بين الأصالة والمعاصرة، و هو ما يؤكده تتويجه بالجائزة الأولى للطبعة الثانية لمسابقة أحسن أداء غنائي أندلسي "جائزة الشيخ عبد الكريم دالي "، في دردشة جمعتنا معه أكد لنا مدى تعلقه بهذا الفن الذي رافقه منذ الصبى ليمنح في كل مرة لجمهوره فسحة فنية بعبق  التنوع الفني من الطرب العربي الأندلسي.


كيف يقضي عبد الوهاب بحري رمضان؟

شهر رمضان له نكهة خاصة  بالنسبة لي ،مثل كل شاب جزائري أقضي يومي بين العمل والتسوق ،ولما يسعفني الحظ أخذ قسط من الراحة،وبعد صلاة التراويح أذهب مع أصدقائي إلى الأستوديو للقيام ببعض البروفات خاصة عندما تكون أجندة حفلاتي مليئة وأحيانًا أجلس مع الأصدقاء للدردشة ولعب الدومينو...

تتفنن العائلات الجزائرية في إعداد أشهى المأكولات ،ما هو الطبق المفضل إليك؟

أكلتي المفضلة في سائر الأيام المحاجب،وفي رمضان ربما ستندهشون لكن أحب كثيرا طبق شطيطحة لسان 

مارأيك في برامج القنوات الجزائرية خلال رمضان؟

بالنسبة للبرامج التلفزيونية  خلال رمضان ،أنا من المتتبعين الأوفياء للكاميرا الخفية ،ولما أجد الوقت أشاهد البرامج التي تستحق المتابعة من حيث الموضوع و الإخراج و الأداء.

تتويجك بالجائزة الأولى للطبعة الثانية لمسابقة أحسن أداء غنائي أندلسي “جائزة الشيخ عبد الكريم دالي” ماذا أضاف إليك؟

تتويجي بجائزة الشيخ عبد الكريم دالي لأحسن أداء غنائي أندلسي جعلني أتحمس أكثر لتقديم المزيد في هذا المجال الفني الذي يعتبر جزءا من عالمي، كبرت في مدرسة فنية مشبعة بالحس الموسيقي و الفن العريق كان سني آنذاك لا يتعدى ستة سنوات

أنت من الفنانين الشباب الطموحين لتقديم الأفضل، حدثنا عن صدى الفن الأندلسي  في نفوس الجيل الجديد؟

لسوء الحظ ، فإن الإهتمام بالموسيقى الأندلسية عند الجيل الجديد  تتناقص أكثر وأكثر أصبحوا يعتمدون إلى حد كبير على نمط موسيقي جديد ونسوأبجديات أصول هذا الفنان الذي يعتبر جزءا من ثقافتنا يستحق الإكتشاف والحفاظ عليه دون المساس لأصوله .

كيف ترى حال الموسيقى الأندلسية الآن؟وهل ترى أن العدد الكبير من الجمعيات، كان إضافة لهذاالفن فعلا؟

للأسف الشديد العدد القليل للجمعيات التي تنشط في مجال الموسيقى الأندلسية تخدم مصالحها وليس لصالح ثقافتنا ،لكن الحمد الله  هناك من تشرف هذا الفن وتعمل لخدمة هذا الإختصاص وهذا ما يشجعني.

من هم المشاييخ الذين تأثرت بيهم؟

يعود الفضل في تألقي في مجال الموسيقى الأندلسية للشيخ نصرالدين بن مرابط والشيخ سماعيل هين حيث ساعدوني في صقل موهبتي، كعازف ومطرب منفرد.

عبد الوهاب بحري يغني ويعزف في نفس الوقت على آلات موسيقية متعددة ، فماذا تمثل هذه الالات بالنسبة لك؟

خلال فترة تدريبي، لعبت على العديد من الاَلات الخاصة بالموسيقى الأندلسية منذ ان كان سني ستة سنوات ،لكن وقع اختياري على آلة الكمان لأنها الاصعب في العزف وأصبحت لا تفارقني إلى يومنا هذا .

هل أنت مع التنوع والحداثة في الموسيقى الجزائرية؟

بصفتي مغني منوعات وفي الأعراس أنامع التنوع والحداثة في الموسيقى الجزائرية

وماذا عن نشاطك الفني خلال رمضان؟

تنتعش حفلاتي الفنية في الشهر الفضيل و هذا ضمن السهرات الفنية التي احييها في العديد من القاعات، و رمضان 2019 هو مميز بالنسبة لي لأنه جاء في فترة أحضرفيها ألبومي الجديد الذي أتمنى من خلاله إيصال نفحات الموسيقى الأندلسية لكامل ربوع الوطن وهو مائة في المائة ‎أندلسي وألبوم آخر خاص بالأعراس.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة