شكر وتقدير للصحفيين الجزائريين
صورة: ارشيف
17 أكتوير 2018 سعاد.ب
سعاد.ب
9649

نقابة الصحفيين الفلسطينيين:

شكر وتقدير للصحفيين الجزائريين

تبرق نقابة الصحفيين الفلسطينيين، بأسمى آيات الشكر والعرفان، لصحفيي وصحفيات الجزائر الشقيقة، لما أجادوا به من تغطيات مميزة دعما لفلسطين وقضيتها.

 إننا تابعنا إضاءتكم في وسائل الإعلام الجزائرية، ولمسنا حبا وسندا يعبر عن مسؤولية ووعي عظيمين، فمن اهتمامكم بقضايا الأسرى الفلسطينيين، إلى الوقوف على تداعيات الاحتلال، وكذلك مواكبتكم لمسارات النضال الفلسطيني بكافة أشكاله، يؤكد تميزكم بما عجز عنه الكثيرون.

 لقد صار الصحفي الجزائري، في عيون زملائه الفلسطينيين، مثالا ينبض مهنية ورفعة، وأثبتم بأن لفلسطين مكانة في قلوبكم وعقولكم، تماما كما كنتم دوما نموذجا لرفض الظلم وتحصين القيم الإنسانية من عبث العابثين وظلم الظالمين.

 تشهد الصحافة الفلسطينية لكم معشر الصحفيين الجزائريين، بأنكم جدتم بالكثير، فمنكم من تحمل وعثاء سفر طويل، وصولا إلى المناطق الفلسطينية الساخنة لتوثيق ونقل المشهد، ومنكم من أطلق العنان لقلمه لشحذ الهمم، ومنكم من وقف نهاره وسهر ليله ليكون الخبر الفلسطيني في صدارة الاهتمام.

 نؤكد لكم، بأن وسائل الإعلام الفلسطينية في عمومها، تهتم بما ينشر ويبث في الوسائل الإعلام الجزائرية، ما أشاع كثيرا من الفخر بوقفتكم لدى العقل الجمعي الفلسطيني.

 كما لا ننسى بأنكم خير من يعبر عن الهم الفلسطيني، بمنظومة مفرداتكم وقيمكم، وأنتم من حفظتم شعر درويش، واستثمرتم موروثكم النضالي، للدفاع عن شعب يواجه احتلالا، أنتم أفضل من تعرفون معانيه وانعكاساته بحكم تجربتكم.

 يقف البيان عاجزا عن شكركم، لكننا سنحفظ لكم دعمكم، ودمتم ودامت بلادكم الساكنة في قلوب الفلسطينيين، بهيبة رجالها، وأناقة علمها، وشموخ نشيدها الوطني.

 للجزائر هيبة أنتم أبناؤها، ونحن عشاقها.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة