رأس السنة الأمازيغية.. أجواء من الوئام والتقاسم
صورة أرشيف
06 جانفي 2018 ق.ث
ق.ث
9401

برنامج متنوع احتفالا بيناير عبر كامل التراب الوطني

رأس السنة الأمازيغية.. أجواء من الوئام والتقاسم

يتم الاحتفال بأول يوم من يناير، رأس السنة الأمازيغية، الذي كرسه رئيس الجمهورية يوم عطلة مدفوعة الأجر والمصادفة ليوم 12 من جانفي من كل سنة بتيزي وزو في أجواء من الوئام والتقاسم  بحضور نحو 20 ولاية.


وفي هذا الصدد تم إعداد برنامج حافل بالنشاطات الثقافية والرياضية سيمتد ما بين7 و11 جانفي الجاري، نشرته خلية الاتصال للولاية اليوم الخميس وهو البرنامج الذي أعدته مختلف المديريات المحلية بغية الاحتفال بحلول رأس السنة الأمازيغية في أجواء الفرح كما تقتضيه العادات والتقاليد وتشارك في هذه الاحتفالات ولايات الجزائر العاصمة وبومرداس وتيبازة والبليدة وتلمسان والشلف وبرج بوعريريج وسطيف وباتنة وخنشلة وسوق أهراس وأم البواقي وتبسة وغرداية واليزي وتمنراست و أدرار وكذا تندوف، وستسمح المعارض المنظمة في هذا السياق بإبراز الثراء والتنوع الثقافي والتراثي الوطني من خلال المنتجات الحرفية والمهن التقليدية وفن الطبخ والزي التقليدي وكذا المنتجات المحلية.

ويتضمن نفس البرنامج تحضير وجبات يناير وطاولات تذوق وكذا وجبة الوعدة  التقليدية التي تقام كل 12 جانفي حيث سيتقاسم المواطنون كسكس يتم تحضيره  بالدجاج وسبع خضر.

ومن أجل جعل هذه المناسبة التي تندرج في إطار الهوية التي يحتفل بها عبر كامل التراب الوطني باستعمال مختلف العادات قاسمها المشترك تحضير مأدبة  كبيرة وتوزيع الحلوى على الأطفال فضاء للفرح سمحت مديرية الثقافة لطلبة المدرسة الجهوية للفنون الجميلة بعزازقة بإنجاز لوحات والجداريات عبر أنحاء مدينة  تيزي وزو.

كما لن تقتصر النشاطات الاحتفالية بيناير على عاصمة الولاية فقط بل ستجري أيضا في كافة الفضاءات الثقافية ودور الشباب ومؤسسات أخرى معنية بالثقافة والشبيبة والرياضات بنواحي مختلفة، وسيتم تنظيم ندوة وطنية حول " يناير رمز وتاريخ يمتد لآلاف السنين" يومي7 و 8 جانفي بدار الثقافة  مولود معمري بمشاركة  جامعيين وباحثين.

ويرتقب في إطار هذه الاحتفالات عرض مسرحيات وأفلام وسهرات فنية وعروضا للأزياء ومسابقات فنية وثقافية ودورات رياضية وكذا معارض، وفي وقت سابق، أعلن وزير الثقافة عز الدين ميهوبي عن اعداد دائرته الوزارية لبرنامج احتفالات متنوع بمناسبة إحياء السنة الأمازيغية يناير التي قرر رئيس الجمهورية ترسيمها يوم عطلة وطنية رسمية مدفوعة الأجر.

وأوضح ميهوبي على أمواج الإذاعة الوطنية الجزائرية أن دائرته الوزارية " قد اعدت لهذه المناسبة برنامج احتفالات عبر كامل ولايات الوطن".

وأضاف الوزيرأن البرنامج يتضمن تنظيم " اأبوع ثقافي في كل ولاية من أجل إحياء وتثمين التقاليد العريقة لكل منطقة التي كان أباؤنا وأجدادنا يمارسونها وكذا لترسيخها"، كما أشار ميهوبي إلى أنه طلب "من جميع المديريات الجهوية والمركزية لوزارته بإبراز البعد الأمازيغي لثقافتنا وذلك خلال كل الاحتفالات واللقاءات الثقافية مهما كان بعدها المحلي والوطني والدولي"، وخلص في الأخير الى أن عملا تنسيقيا مع وزارة الشؤون الخارجية قد تم اعداده من أجل تنظيم "مجموعة من الحفلات لفائدة جاليتنا المقيمة بالخارج".

  • ahmed
    ahmed الإثنين، 08 جانفي 2018 07:23 تبليغ

    كل العادات والتقاليد المنبقثة عن الثقافة الامازيغية هي عادات تكافل وتازر وتاخي فليس بالزمن البعيد كنا في ولاية جيجل نحتفل بيناير فيجتمع الناس ويتصالح المتخاصمين ولايبقى شخص في القرى لم ينل من خيرات هذا اليوم وبالاخص الولائم والدبائح وغيرها

    وفي النهاية الاعياد والمناسبات الامازيغية هي عاداتنا وترسخ اصولنا البربرية

    شارك التعليق

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة