النادي الثقافي لكلية العلوم الإنسانية والإجتماعية بالمسيلة يستأنف نشاطاته
صورة: أرشيف
17 فيفري 2020 صوت الأحرار
صوت الأحرار
801

النادي الثقافي لكلية العلوم الإنسانية والإجتماعية بالمسيلة يستأنف نشاطاته

عاد النادي الثقافي بكلية العلوم الإنسانية والإجتماعية في جامعة المسيلة، مؤخرا، إلى سكة النشاطات والفعالية التي لطالما عرف بها داخل الحرم الجامعي، من خلال إشرافه على البرنامج الإعلامي "ضيف الأستوديو" في موسمه الثاني و تفعيل خلية للإعلام والإتصال تشرف على تغطية مختلف التظاهرات المقامة بجامعة محمد بوضياف، على غرار الملتقيات والحملات التطوعية بالإقامات، بالإضافة إلى برمجة معرضا للكتاب، وكذا خرجات ميدانية لمختلف المؤسسات الإعلامية.


"ضيف الأستوديو"رهان النادي لتقريب الطلبة من الميدان

بوابة حركية النادي  هذه المرة تجسدت من خلال إشرافه التام على برنامج "ضيف الأستوديو" في موسمه الثاني ، البرنامج الذي يستضيف في كل عدد شخصية إعلامية أو أكاديمية لتأطير دورة تكوينية في مواضيع متعلقة بالميدان بحيث استضاف في أول عدد الدكتورة حياة بوخلط إلى جانبها الإعلامي عبد الباسط بن الربيع من إذاعة المسيلة اللذان أشرفا على دورة تدريبية حول "فنيات التقديم الإذاعي"، أين تم التطرق إلى أساسيات التقديم الإذاعي وكيفية التعامل مع الميكروفون والتحكم في طبقات الصوت ناهيك عن ضرورة كسر حاجز الخوف الذي لطالما وقف عائقا أمام الطلبة، هذا وسيتضيف النادي حسبما علم من طرف أعضائه في عدده الثاني الإعلامي"عبدالقادر جمعة" للاشراف على دورة حول فنيات التحرير الصحفي على ان يستضيف عديد الوجوه الاعلامية البارزة على الساحة الوطنية وحتى الدولية.

خرجات للمؤسسات الإعلامية لفائدة طلبة الاعلام والإتصال

يعتزم النادي الثقافي على تنظيم خرجات ميدانية لفائدة طلبة علوم الإعلام والإتصال بالجامعة والتعرف على المهن المتعلقة بالمجال سواء كانت في السمعي البصري وحتى في الصحافة المكتوبة من خلال زيارة عدد من المؤسسات ومتابعة كيفية سيرها بدءا بجمع المعلومة وصولا إلى إذاعتها في شكل خبر النادي من خلال كل هذا يعليه لتقريب الطالب من الميدان و إخراجه من نمطية المحاضرات التي لطالما كانت حكرا عليه ليكون بالفعل في النهاية طالبا متمرسا مستعدا لخوض غمار مهنة المتاعب بعد التخرج.

التحضير لتنظيم معرض الكتاب شهر مارس المقبل

من المنتظر أن ينظم النادي الثقافي لكلية العلوم الانسانية والاجتماعية بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة شهر مارس المقبل  تظاهرة فكرية تتمثل في تنظيم  معرضا وطنيا للكتاب بمشاركة دور نشر وطنية من أجل النهوض بالكتاب والترويج له كوسيط أساسي في نقل المعرفة وذلك بعد نجاح الطبعة الأولى التي نظمت في فيفري من سنة 2018.

ويأتي هذا التنظيم حسب الطالب بهي الدين أكرم من أجل الاطلاع على الإنتاجات الفكرية والأدبية والعلمية والفنية لطلبة اكادميين واساتذة جامعيين  على مستوى المحيط الجامعي، من خلال دعم الكتـاب والمقروئية والسعي لإيجاد حلقات التواصل مع المثقـف والأديب، وتشجيعهـم على البحث والتأليف في مختلف الميادين الثقافية الفكرية والمعرفية.

وحسب محمد قرين رئيس النادي الثقافي فإنهم سيشرفون وبتأطير من قسم الإعلام والإتصال  على تنظيم المسابقة الوطنية للاختيار أفضل طالب مقدم او مذيع او منشط في الجامعة التي كشف عنها مدير جامعة  محمد بوضياف بالمسيلة البروفيسور "كمال بداري" المزمع إجراؤها شهر ماي المقبل، شاكرا ادارة الجامعة التي  تسعى دائما من اجل نجاح نشاطات النادي خدمة للطالب والمحيط الجامعي.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة