المعهد الفرنسي بالقاهرة يحيي ذكرى الفنان رشيد طه
صورة: أرشيف
20 ماي 2019 كريمة. ك
كريمة. ك
7155

خلال احتفالية عيد الموسيقى يوم 20 جوان المقبل

المعهد الفرنسي بالقاهرة يحيي ذكرى الفنان رشيد طه

يحتفي المعهد الفرنسي بالقاهرة بالراحل الفنان المغترب رشيد طه، خلال احتفالية عيد الموسيقى المصادف ليوم 20 جوان من كل سنة، بحديقة الأزهر بالدراسة بمصر.


ودعا المعهد الفرنسي الذي خصص احتفالية السنة الجارية 2019 لموسيقى الراي بمصر، كل الفنانين المشاركين بعيد الموسيقى لهذه السنة إلى جعل موضوع تعاونهم موسيقى رشيد طه، حيث سيتم احتفال الفنانين المشاركين بموسيقى رشيد طه وإرثه الفني بما يحمله من حماسة والتزام برسالة وجرأة تركت بصمة في فرنسا ومصر.

ويشارك في الاحتفال الفنان الفرنسي الجزائري سفيان السعيدي بمعية ستة موسيقيين من فرقة "مازالدا"، المتخصصة في الطابع الرايوي الحديث على إيقاع آلات الموسيقى الإلكترونية وآلات النفخ.

جدير بالذكر، توفي الفنان رشيد طه، عن عمر يناهز 59 سنة بالعاصمة الفرنسية باريس . اثر تعرضه إلى أزمة قلبية أثناء نومه، في بيته بباريس، التي يستقر فيها منذ ستينيات القرن الماضي، واشتهر رشيد طه بأغنية يا "رايح وين مسافر"، وأغنية "عبد القادر يا بوعلام".

وقد كشفت وفاته المفاجئة النقاب عن الأسباب الحقيقية التي جعلته يفارق الحياة، إذ كان يعاني من مرض "متلازمة أرنولد كياري" النادر الذي هو عبارة عن تشوه خلقي يصيب المخيخ المسؤول عن التوازن، ويسبب لصاحبه اضطرابات عصبية، والذي كان يأكله منذ أن كان عمره 27 سنة، وحاربه بكل شجاعة لأكثر من 30 سنة، في غفلة من الجميع.

وفي تصريحات صحفية سابقة قال المرحوم رشيد طه:"أنا سئمت من الناس يعتقدون أنني ثمل على المسرح، في حين أن هذه هي أعراض مرض أرنولد كياري، إنه يولد اضطرابا في الجسم، وعادة ما يحدث لي ذلك على خشبة المسرح، كان بإمكاني التحدث عنه لفترة طويلة، لكن لم أكن أريد أن يشفق علي أحد، لا أريد أن أقع في العاطفي وأفقد رصيدي، إذا تحدثت عن ذلك الآن، فحتى أنبه الناس".

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة