"الكتابة قدري الجميل يحرّكني لأقف على قدمي الحقيقة وأحلّق بجناحي الفكرة"
جميلة طلباوي، كاتبة صورة: أرشيف
27 جانفي 2019 حاورتها: كريمة. كركاش
حاورتها: كريمة. كركاش
6495

جميلة طلباوي، المتوجة بجائزة "يمينة مشاكرة"لـ"صوت الأحرار"

"الكتابة قدري الجميل يحرّكني لأقف على قدمي الحقيقة وأحلّق بجناحي الفكرة"

جميلة طلباوي إعلامية، أديبة، روائية، قاصة، وشاعرة، روائية متفردة بخضوعها لكافة أبواب وألوان الأدب، تألقت في الشعر، أبدعت في القصة والرواية، كما تميزت بما قدمته وتقدمه في مجال الإعلام، توجت مؤخرا بجائزة "يمينة مشاكرة"الأدبية في طبعتها الأولى لعام 2019، عن روايتها الموسومة" قلب الاسباني"الصادرة عن "دار الوطن"، لتثبت تألق الأدب النسوي الجزائري، التقتها جريدة "صوت الأحرار"في هذا الحوار. 


تهانينا لك تتويجك بجائزة يمينة مشاكرة الأدبية في دورتها الأولى، ونتتمنى لك المزيد من التألق والنجاحات والإبداع مستقبلا إن شاء الله.

بداية ما الشعور الذي خالجك وأنت تتوجين بجائزة "يمينة مشاكرة"الأدبية في طبعتها الأولى؟

شكرا على التهنئة، وشكرا على مواكبة الحدث الذي كان جميلا وسعيدا أيضا لأنّ التتويج فيه كان للمرأة الجزائرية الكاتبة بالدرجة الأولى وتكريسا لثقافة العرفان تخليدا لذكرى الأديبة الراحلة "يمينة مشاكرة"رحمها الله.

أمّا عن شعوري لحظة التتويج فلا يمكن إلا أن يكون شعورا بالسعادة والبهجة والفرح، سعيدة أنا جدا جدا.

كيف تقيمين مثل هذه المبادرات المتمثلة في الجوائز الحاملة أسماء كبيرة في الأدب الجزائري؟

هؤلاء الذين كتبوا وأبدعوا وكانوا علامات فارقة في الأدب الجزائري والعالمي، أيضا مهمّ جدا أن تطلق أسماؤهم على الجوائز وعلى الشوارع وعلى الساحات العمومية، يجب أن تبقى أسماؤهم تتردّد عبر أجيال، بهكذا فعل نكون حققنا التحضّر الذي نصبو إليه، فالأمم تنسب إلى أدبائها، وإلى مفكريها وأعلامها.

من وجهة نظرك أين موقع الرواية العربية في الأدب العالمي، ولماذا لم ينل روائي عربي حظه من العالمية منذ جائزة نوبل التي فاز بها المصري نجيب محفوظ؟

أعتقد بأنّ الرواية العربية لها رؤاها وخصائصها التي تجعلها قوية وحاضرة عالميا من خلال الترجمة، لنأخذ كمثال أمين معلوف وإبراهيم الكوني وياسمينة خضرا، أمّا نوبل فتبقى لها حساباتها التي لا يمكنها طمس أهمّية النص الروائي العربي.

ماذا تمثل لك الكتابة الأدبية؟ كيف تنظرين إلى نفسك وإلى الأعمال الأدبية؟

أن تطرحي سؤالا مثل ماذا تمثّل لك الكتابة ؟ كأنّي بك  تسألينني ماذا يمثّل لك الهواء، أو ماذا يعني لك الماء؟

الكتابة هذا القدر الجميل تحرّكني لأقف على قدمي الحقيقة في هذه الحياة، ولأحلّق بجناحي الفكرة، أفكّك عالما وأبني آخر فألتقي ذاتي وألتقي الآخر على شرفات نص يبقيني على قيد الجمال.

أمّا عن كتاباتي فلا يمكنني تقييمها، سأدع هذا الأمر للنقاد وللقراء، مهمّتي تنتهي بعد أن يخرج النص في كتاب.

شهد الأدب الجزائري ميلاد جيل جديد من الروائيين، فهل يمكن اعتبارهم امتدادا لروائيي الجيل السابق من حيث الاستلهام وطرائق السرد؟

يشهد الأدب الجزائري ميلاد جيل جديد من الروائيين الذين منهم من ولد كبيرا وقدّم لنا روايات كبيرة حصدت الجوائز على المستوى العربي، وأثبتت بأنّ جيلا من الروائيين الشباب يحمل مشعل الرواد بإبداع وتفوّق، سواء على مستوى الرؤى أو البناء أو الثيمات.

بعض الكتاب يستلهم الواقع لرسم شخصياته، بعضهم الآخر يستمدها من خزينته الشخصية، وذاته وخلاصاته مؤلفاً نماذج مركبّة هي خليط من حياة وحكايا الآخرين..ما مصدر شخصيات نصوصك الإبداعية؟

شخصيات رواياتي بذرة لشخصيات من الواقع نبتت في تربة الخيال بحسب سياق الحكاية، قد يكون ذلك لضرورة البناء الروائي، وقد يكون ذلك لما يترسّب في ذاكرتنا من أحداث وشخصيات نسترجعها لحظة الإفضاء للورق.

في الأخير، بم تنصحين الكاتب الشاب ؟

الجيل الجديد من الشباب أدرك بأنّ الكتابة مسؤولية، وبأنّه لا يمكنه ولوجها إلا بزاد معرفي ورصيد قرائي لما كتب جزائريا وعربيا وعالميا، قديما وحديثا، هو جيل يعرف جيّدا كيف يصنع نصه الكبير.

رأيك في الموضوع

التعليقات ملك لصاحبها ولا تخص الجريدة