جنود إسرائيل الليبيون !
نجيب بلحيمر
3077

جنود إسرائيل الليبيون !

 مؤتمر في جزيرة رودس اليونانية يدعو إلى المصالحة بين يهود ليبيا والعرب، وضمن الحاضرين في المؤتمر وزيران إسرائيليان وعضو في الكنيست، فضلا عن فاعلين ليبيين من ضمنهم وزير الإعلام والثقافة السابق عمر القويري.

بعض ما تناوله المؤتمر يبدو غريبا بعض الشيء، فهو يتحدث عن عودة يهود ليبيا إلى بلادهم، والمقصود هنا يهود ليبيا الذين يعيشون في إسرائيل، وهاجر معظمهم إليها في سنة 1967، وعندما يكون الرسميون الإسرائيليون طرفا في مؤتمر من هذا النوع فعلينا أن ننتبه إلى أن دعوة الإسرائيليين إلى العودة إلى بلدانهم الأصلية يعتبر أكبر خيانة للمشروع الصهيوني الذي أقام دولة إسرائيل.

في سنة 1998 ، وبمناسبة مرور نصف قرن على قيام إسرائيل سأل صحافي رئيس وزراء إسرائيل الأسبق اسحاق شامير إن كان يعتقد بأن الحلم الإسرائيلي قد تحقق، فرد شامير بالقول إن مشروع دولة إسرائيل سيبقى غير مكتمل ما دام هناك يهودي واحد يعيش خارج إسرائيل، وهذه هي الفكرة التي قام عليها المشروع الصهيوني، وتسعى إسرائيل إلى تحقيقها بشكل مستمر.

هذا يقودنا حتما إلى التساؤل عن نوعية المصالحة المطلوبة بين يهود ليبيا والعرب، خاصة وأن إسرائيل ترعى هذه المصالحة بشكل رسمي ومعلن، والإجابة نجدها عند اتحاد يهود ليبيا، وهو الجهة التي نظمت المؤتمر، والذي يرى أن الهدف هو تطبيع العلاقة بين يهود ليبيا والدولة الليبية، وبينهم وبين بقية الدول العربية، وأكثر من هذا فإن المؤتمر يعمل على فتح صفحة جديدة في العلاقات بين إسرائيل والدول العربية، بالتوازي مع التطورات الأخيرة في المنطقة العربية.

الآن تبدو الصورة أكثر وضوحا، الإسرائيليون المنحدرون من ليبيا يريدون أن يجعلوا من العلاقة مع بلدهم الأصلي جسرا يربط إسرائيل بالبلدان العربية، وهذا ما يفسر مشاركة وزيرين إسرائيليين في المؤتمر، فالمصلحة الإسرائيلية تقف خلف هذا التحرك، ويهود ليبيا هم في النهاية سفراء لإسرائيل أو جنود لها يسعون إلى توسيع رقعة الاعتراف بها، وإلى فتح مناطق نفوذ جديدة أمامها.

بقي التفصيل المهم الذي لا يجوز إغفاله وهو أن كل شيء يجري ربطه بالتطورات الأخيرة في المنطقة العربية، وليس غريبا أن نلاحظ التحركات الإسرائيلية من سوريا إلى  ليبيا من أجل فرض أمر واقع جديد تكون إسرائيل فيه هي المحور والثابت.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها بالعلامة(*). علامات HTML غير مسموحة