"سأسير في الطرقات التي تؤدي إليكِ.."
الشاعر: الطيب صالح طهوري
133

"سأسير في الطرقات التي تؤدي إليكِ.."

فـي الطرقات التي تأتي منك فيك..وتأتي إليك..

سأسير في الجهات كلها بحثا عنك عليَّ.

سأجعل من هذا البحر صيفكِ..

من هذه الغابات شتاءك..

من هذه الصحراء خريفك..

ومن يديَّ الطافحتين بحبك ربيعك الذي لا يخون..

سأكون فيك..

سأكون أنت التي في الطريق الحقلي الجميل..

سأجعل من أرصفة المدن حريرا لقدميك الرهيفتين..

من عصافير الحدائق هواء لرئتيك..

من هذه المروج التي ترين فرحا لعينيك الساحرتين..

من هذه الحقول كفيك..

ومن هذه السهول ابتسامتك الدافئه..

سأمشي منك إليك..

أحمل القمح والزيتون والتمر في يديَّ..

أقطع المسافة كلها في خطوة واحدة وأكون السر الذي خطاك..

سأمشي منك إليَّ لأرى رؤاكِ..

ستكونين أنت هنا..وأكون أنا القادم منك إلى يديك..

سنمشي معا في الدروب التي تفتحين..

سنرى معا وجهتنا..

ونفتح في هذه الأرض بابا أوسع اوسع للحراك الذي غنى مداكِ ..

يا أنت التي أحب..يا بلادي.

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها بالعلامة(*). علامات HTML غير مسموحة